الشعبية ومهجة القدس تنظمان اعتصاماً تضامنياً مع الأسرى المضربين أمام الصليب بغزة

asra-salib8.jpeg
حجم الخط

 

 

نظمت لجنة الأسرى للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومؤسسة مهجة القدس صباح اليوم الاثنين أمام مقر الصليب الأحمر بمدينة غزة اعتصاماً تضامنياً مع الأسرى المضربين عن الطعام، بمشاركة واسعة من قيادات وكوادر الجبهة وذوي الأسرى والأسرى المحررين، وأعضاء من الحملة الدولية للتضامن مع الأمين العام للجبهة الشعبية الرفيق أحمد سعدات.

ورفعت في الوقفة صور الأسرى الفلسطينيين وفي مقدمتهم الأسرى المضربين عن الطعام، وصور الأمين العام للجبهة الرفيق أحمد سعدات، والرفيق جورج عبدالله، والشعارات واليافطات المتضامنية مع المضربين والمنددة بسياسة الاعتقال الإداري. 

وألقى عضو لجنة الأسرى في الجبهة وأمين سر لجنة الأسرى للقوى الرفيق عطية البسيوني كلمة أكد فيها أن سياسة الاعتقال الإداري التي يمارسها الاحتلال بحق الاسرى تمُثل انتهاكاً واضحاً وصارخاً لحقوق الإنسان وكافة القوانين الدولية والإنسانية.

 

وقال البسيوني:" يواصل الأسير الرفيق القائد حذيفة حلبية لليوم السابع والخمسين على التوالي إضرابه المفتوح عن الطعام، وكذلك الأسير القائد طارق قعدان لليوم السابع والعشرين على التوالي وغيرهم من الأسرى المضربين الذين يخوضون هذه الملحمة البطولية، ويتطلعون إلى حملة دعم وإسناد من أبناء شعبنا الفلسطيني وعلى كافة المستويات الفصائلية والشعبية والرسمية والمؤسساتية".

 

وشدد البسيوني أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال ترك أسرانا البواسل يخوضون هذه المعركة، وهم يواجهون بطش وجبروت العدو الصهيوني دون إسناد حقيقي، مشيراً أن دعمهم واجب وطني وأخلاقي.

 

وأكد البسيوني أن الاحتلال يمارس أبشع أساليب التعذيب والقهر بحق أسرانا المضربين عن الطعام من خلال سياسة العزل بزنازين انفرادية وحرمانهم من أبسط حقوقهم، وممارسة ضغوط نفسية عليهم من أجل كسر إرادتهم، مشدداً أن هذه الممارسات لن تكسر ارادتهم.

وأضاف البسيوني بأن قضية الأسرى هي قضية كل فلسطيني وإنسان حر، داعياً كافة المؤسسات القانونية والحقوقية إلى زيادة الفعل والعمل على حماية أسيراتنا وأسرانا من الانتهاكات الإجرامية التي يرتكبها العدو الصهيوني بحقهم.

 

كما طالب الجهات الرسمية والشعبية والمؤسسات الأهلية والوطنية بزيادة الفعل والنشاط الداعم والمساند للأسرى في سجون الاحتلال، وضرورة العمل على تدويل قضية الاسرى، وتفعيل دور السفارات والجاليات في الشتات.

وأكد البسيوني أن قضية الأسرى هي قضية إجماع وطني ومن قضايا شعبنا المركزية والأساسية والتي تستدعي  العمل على تحريرهم بكافة الوسائل والسبل، معتبراً أن الوفاء للأسرى وذويهم وللجرحى وللشهداء هو وفاء لحق شعبنا في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

 

واستنكر البسيوني تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة المطالبة بالإفراج عن الجنود الصهاينة المحتجزين لدى المقاومة، مشيراً أنها تصريحات منحازة، والتي لم يذكر فيها أيضاً الأمين العام معاناة الآلاف من أسرانا البواسل في سجون الاحتلال، ما يستدعي من السلطة اتخاذ قرار عاجل بأن يكون هناك ممثل للأسرى في كافة السفارات بالشتات.

كما ثمن البسيوني موقف المقاومة المتشبث بالمطالب العادة في إبرام صفقة تبادل مشرفة للإفراج عن الأسيرات والأسرى البواسل، موجهاً الشكر لوسائل الإعلام على تغطيتهم لفعاليات التضامن مع الأسرى.

 

من جهته، ألقى الأستاذ تامر الزعانين الناطق الإعلامي باسم مؤسسة مهجة القدس كلمة توجه فيها بالتحية إلى العظماء الأسرى الذين يقامون بأمعائهم الخاوية هذا العدو الصهيوني المجرم، موجهاً التحية إلى الأسير البطل حذيفة حلبية الذي يخوض معركة الأمعاء الخاوية وهو مريض لليوم السابع والخمسين على التوالي، والأسرى سلطان خلف وأحمد غنام وإسماعيل علي والشيخ القائد طارق قعدان والذي يخوض هذه المعركة أكثر من مرة وانتصر على العدو خلالها، والأسرى زياد بزيم وناصر الجدع وإسماعيل حلبية"، كما أبرق بالتحية إلى الأسير البطل وجدي العواودة الذي انتصر على العدو ومصلحة السجون في معركة الأمعاء الخاوية.

 

وشدد الزعانين أن هؤلاء الأسرى يخوضون هذه المعركة رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري التعسفية الإجرامية، والتي تُمثل جريمة حرب مكتملة الأطراف، لافتاً أن العدو الصهيوني يستخدم هذه السياسة الإجرامية كقاعدة أساسية لا يستثني منها أحد من الشعب الفلسطيني صغاراً وكباراً وذكوراً وإناثاً، وجميع الفئات من الأطباء والمهندسين والصحافيين والإعلاميين والعمال.

 

وحمّل الزعانين إدارة مصلحة السجون المسئولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين، مطالباً مؤسسة الصليب الأحمر والمؤسسات الدولية للوقف عند مسئولياتها للضغط على العدو لوقف انتهاكاته بحق الأسرى.

 

كما طالب بأوسع مشاركة جماهيرية نصرةً للأسرى المضربين في كافة محافظات الوطن، ووسائل الإعلام بضرورة تسليط الضوء على قضية الأسرى داخل السجون وخصوصاً المضربين.

asra-salib9.jpeg
asra-salib8.jpeg
asra-salib7.jpeg
asra-salib6.jpeg
asra-salib5.jpeg
asra-salib4.jpeg
asra-salib3.jpeg
asra-salib1.jpeg
asra-salib2.jpeg