حزب الله يُدمّر آلية عسكرية صهيونية ويقتل من فيها

لبنان حزب الله.jpg
حجم الخط

أعلن حزب الله، اليوم الأحد، تدميره آلية عسكرية صهيونية عند طريق ثكنة افيفيم، وقال في بيان إن "مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر هي التي نفذت العملية، وتمكنت من تدميرها وقتل وجرح من فيها".

وقالت وسائل إعلام صهيونية إنه تم "إطلاق صاروخ مضاد للدروع من الأراضي اللبنانية باتجاه الأراضي الإسرائيلية". 

وذكر المُتحدث باسم جيش الاحتلال، عصر الأحد الأوّل من أيلول/سبتمبر، أنّ الجيش تلقّى تقارير تُفيد بإطلاق قذيفة مُضادة للدروع من لبنان باتجاه مستوطنة "افيفيم" شمالي فلسطين المُحتلّة.

وأصدر الجيش تعليمات بإلغاء جميع الأعمال والنشاطات في منطقة السياج الحدودي مع لبنان، بما فيها الأعمال الزراعيّة، وجرى فتح الملاجئ في المستوطنات على بُعد (4) كيلو متر من الحدود الشماليّة.

وجاء في تغريدة على حساب المتحدث باسم جيش الاحتلال على موقع "تويتر"، إنّه "متابعة للتقارير الأوليّة عن إطلاق قذيفة مضادة للدروع من لبنان، تم إصدار بعض الأوامر لضباط الأمن في البلدات، على السكان في منطقة تبعد حتى 4 كلم من الحدود اللبنانية البقاء في المنازل وفتح الملاجئ، ليست هناك حاجة للدخول إلى الملاجئ إلا عند سماع الصافرات"، لافتاً إلى أنه سيتم إصدار تعليمات أخرى وفق الحاجة.

وزعم فيما بعد أنّ الحادث هو إطلاق عدد من القذائف المُضادة للدروع باتجاه قاعدة عسكريّة ومركبات عسكريّة في منطقة مستوطنة "افيفيم"، "تمت إصابة بعض منها"، ورد جيش الاحتلال باتجاه بعض مصادر النيران وباتجاه أهداف في جنوب لبنان، وهناك تفاصيل أخرى قيد الفحص.

ويأتي ذلك بعد استهداف جيش الاحتلال مزارع شبعا ومُحيطها عند الحدود بين شمال فلسطين المُحتلّة ولبنان، ظهر الأحد، بقذائف مدفعيّة وقنابل حارقة.

وأكّدت الوكالة الوطنيّة للإعلام الرسميّة، أنّ مدفعيّة جيش الاحتلال المُنتشرة في الزاعورة بسفوح الجولان السوري المُحتل، استهدفت بعدّة قذائف من عيار (155) ملم، جبل الروس في مزارع شبعا وتلال كفر شوبا المُحتلّة.

كما ألقت قوات جيش الاحتلال قنابل حارقة على أحراج السنديان في مزرعة بسطرة الخاضعة لسيطرة الجانب اللبناني، والخالية من التواجد السكّاني، ما أدى إلى اشتعال حريق، وحاول الأهالي من بلدات شبعا وحلتا وكفر شوبا إخماده، وسقطت قنابل حارقة مُماثلة على جبل الروس.

وذكرت قناة المنار أنّ القنابل الحارقة أطلقت بواسطة طائرات مُسيّرة تابعة لجيش الاحتلال.

فيما أفادت الوكالة الوطنيّة بأنّ مراسلها بمدينة حاصبيا سجّل إطلاق رشقات ثقيلة عشوائية داخل مزارع شبعا المُحتلّة، ويتردد في قرى العرقوب دوي عدة انفجارات مصدرها الطرف الغربي لمزارع شبعا المُحتلّة، في ظل تحليق للطيران الحربي والاستطلاع في أجواء القطاع الشرقي.

ويأتي هذا الاستهداف في ظل تصاعد التوتر عند الحدود اللبنانية مع فلسطين المُحتلّة، عقب إعلان لبنان عن خرق طائرات مُسيّرة عسكريّة تابعة للكيان الصهيوني، مجالها الجوي، وادّعاءات الاحتلال بإفشال خطة إيرانيّة لتزويد حزب الله اللبناني بصواريخ عالية الدقة، والذي قوبِل بتهديد بالرّد من الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله.