الجبهة الشعبية تنعي الرفيقة المناضلة بسمة أبو غلمى

نعي رفيقة مناضلة

الجبهة الشعبية تنعي الرفيقة  المناضلة بسمة أبو غلمى

يتقدم الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق أحمد سعدات باسم المكتب السياسي واللجنة المركزية وجميع كادرات الجبهة في الوطن والشتات من آل أبو غلمى الكرام والرفاق في بيت فوريك والرفيقات في اتحاد لجان المرأة الفلسطينية بخالص عزائهم بوفاة الرفيقة المناضلة/ بسمة فريد أبو غلمى والتي رحلت بعد صراع طويل مع مرض عضال.

 رحلت الرفيقة بسمة بعد أن أفنت سنوات عمرها في النضال من أجل القضية الفلسطينية، والدفاع عن حقوق المرأة الفلسطينية، حيث كانت من الرفيقات البارزات الناشطات في اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، وعضوة قيادية في محافظة نابلس، ومن أبرز الشخصيات النسوية البارزة خلال الانتفاضة وخصوصاً في بلدتها بيت فوريك، وأسست في البلدة رياض أطفال الشهيد غسان كنفاني. وهي من أسرة مناضلة وقد اعتقلها زوجها الرفيق رائد شقيق القائد في الجبهة عاهد وابنها الرفيق موسى سنوات عديدة في سجون الاحتلال.

وقد قاومت بشراسة المرض لسنوات عديدة، إلا أنه انتصر اخيراً، ليخطف زهرة جميلة ومكافحة ومثابرة من بستان هذا الوطن.

السلام لروحها الطاهرة والصبر والسلوان لذويها

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

13-11-2019