غزة تودّع شهداء العدوان

PAYel.jpg
حجم الخط

شيعت الجماهير الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، عددًا من شهداء العدوان على غزّة، بينهم 8 شهداء في مجزرة عائلة أبو ملحوس الذين ارتقوا بعد  قصف طائرات الاحتلال "الإسرائيلي" لمنزلهم في دير البلح.

وشارك الآلاف في تشييع جثامين الشهداء الثمانية في دير البلح، وسط حالةٍ من الغضب على المجزرة البشعة التي ارتكبها الاحتلال بدمٍ بارد.

بينما جرى في مدينة رفح جنوب القطاع تشييع جثامين الشهيدين محمد حسن معمر وأحمد حسن الكردي، اللذين ارتقيا في استهداف في حي النصر برفح مساء أمس الأربعاء.

كما شيعت جماهير مدينة غزة جثمان الشهيد يوسف رزق أبو كميل (35 عامًا) الذي ارتقى مساء الأربعاء في استهداف بمنطقة "الزرقا" شمال مدينة غزة.

وقصفت طائرات الاحتلال منزل عائلة "أبو ملحوس- السواركة" في وقتٍ مبكر من فجر يوم الخميس، حيث قامت الطائرات بإطلاق 6 صواريخ تجاهه ما أدى لتسويته بالأرض، فوق رؤوس ساكنيه وهُم نائمون.

واستشهد 8 مواطنين في المجزرة "الإسرائيلية"، بينهم الوالد والوالدة وعدد من أبنائهم وأقاربهم، ومن بين الشهداء أطفال، بينما تم انتشال الجثامين من تحت الأنقاض وبعد جهدٍ كبير من الطواقم المختصّة.

والشهداء جراء المجزرة هم: مريم سالم ناصر أبو ملحوس 35 عامًا، رسمي سالم عودة أبو ملحوس 45 عامًا، يسرى محمد عواد  أبو ملحوس 39 عامًا، وسيم محمد سالم أبو ملحوس 12 عامًا، مهند رسمي سالم أبو ملحوس 13 عامًا، معاذ محمد سالم أبو ملحوس 7 أعوام، فارس محمد سالم أبو ملحوس، سالم محمد سالم أبو ملحوس 4 أعوام.

بينما أصيب كل من: ضياء رسمي سالم أبو ملحوس، ونرمين محمد سالم أبو ملحوس، ووسام حسن أحمد أبو ملحوس، ومحمد سالم عودة أبو ملحوس، ولمى محم سالم أبو ملحوس، ونور محمد سالم أبو ملحوس، وفرح رسمي سالم أبو ملحوس، ويوسف رسمي سالم أبو ملحوس، وفوزي رسمي سالم أبو ملحوس، ومريم محمد سالم أبو ملحوس، وغالبيتهم من الأطفال.

وندد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ أحمد المدلل، في كلمة له خلال تشييع جثامين الشهداء، بالجريمة البشعة التي نفذتها طائرات الاحتلال بحق عائلة أبو محلوس، وراح ضحيتها نساء وأطفال لا حول لهم ولا قوة.

وأشاد المدلل، بإرادة وثبات شعبنا وقوة مقاومته، مؤكداً أن الاحتلال تتراجع قوته أمام قوة المقاومين وإرادة شعبنا، وأن الشهيد على أرض فلسطين يشهد على إرادة شعبنا في دحر الاحتلال.

يشار إلى أنّ وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت أن 34 مواطنا استشهدوا وأصيب نحو 111 آخرين جراء العدوان الإسرائيلي الذي بدأ فجر أول أمس الثلاثاء على قطاع غزة.

وأوضحت في إحصائية نشرتها صباح الخميس أن من بين الشهداء 8 أطفال و3 سيدات، ومن بين المصابين 46 طفل و20 سيدة.