تجدد القصف الصهيوني على قطاع غزة

151119_ASH_00 (29).jpg
حجم الخط

جددت طائرات الاحتلال، صباح اليوم السبت 16 نوفمبر، قصفها عدة مناطق في قطاع غزة، استمرارًا للعدوان الذي بدأته فجر الثلاثاء من الأسبوع الماضي، رغم ما أُشيع عن اتفاقٍ لوقف إطلاق النار.

وأفادت المصادر المحلية باستهداف طيران الاحتلال موقعًا تابعًا للمقاومة في بلدة بيت لاهيا شمال غربي قطاع غزة، بثماني صواريخ على الأقل، عند نحو الساعة الخامسة من فجر اليوم. ولم يُبلّغ بوقوع إصابات.

كما قصف الاحتلال موقعًا للمقاومة، وثالثًا يتبع للشرطة البحرية.

من جهته، قال الناطق باسم جيش الاحتلال الصهيوني أفيخاي أدرعي أنّ "حماس تتحمل مسؤولية ما يجري في قطاع غزة أو ماينطلق منه، وستتحمل تداعيات الأعمال الإرهابية التي تستهدف المواطنين الإسرائيليين". وأضاف "ينظر الجيش الإسراسلس بخطورة بالغة إلى اطلاق الصواريخ ويبقى في حالة جاهزية كبيرة في مواجهة كل السيناريوهات".

وسبق هذا توارد أنباء في وسائل إعلام الاحتلال تفيد بإطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه المستوطنات.

وصرّح جيش العدو الصهيوني بأنّ صاروخين أُطلقا من القطاع تم اعتراضهما اليوم السبت من قبل القبة الحديدية. وأطلقت صافرات الإنذار فجرًا في مدينة بئر السبع جنوب الأراضي المحتلة عام 1948.