الشعبية تستقبل وفداً من الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار مهنئاً بانطلاقتها

 

 

استقبلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ظهر أمس الاثنين في مكتبها المركزي بمدينة غزة وفداً من الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، جاء مهنئاً بذكرى انطلاقة الجبهة الشعبية.

وكان في استقبالهم عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مسئول فرعها في غزة جميل مزهر وعدد من أعضاء اللجنة المركزية وقيادة الفرع.

 

وهنأت الهيئة خلال اللقاء الجبهة بذكرى انطلاقتها، التي شكلت على الدوام رافعة للمشروع الوطني، ورفع لواء الوحدة الوطنية والتمسك بالثوابت وخيار المقاومة، وقدّمت على مذبح العودة والحرية الكثير من التضحيات من قادتها ورموزها.

وأشادت الهيئة بالجهود التي تبذلها الجبهة على صعيد إنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة، مؤكدين على دورها الهام والأساسي في مسيرات العودة والتي جسدت حالة وطنية وحدوية أعادت الاعتبار للعمل الوطني الوحدوي.

من جانبه، رحب الرفيق مزهر بوفد الهيئة، معرباً عن شكره لهذه الزيارة، مؤكداً على أن الجبهة ستكون عند حسن ظن أبناء شعبنا وكل الوطنيين بمواصلة خطها الوطني الوحدوي المقاوم الثابت، وأنها ستواصل جهودها من أجل إنجاز المصالحة لاستعادة وحدة شعبنا مستخلصين الدروس والعبر من التجربة الوحدوية الرائعة للهيئة الوطنية التي تضم كافة ألوان الطيف السياسي والمجتمعي والشعبي الفلسطيني.

وعاهد مزهر جماهير الهيئة بأن الجبهة ستضع كل إمكاناتها وقدراتها في خدمة جهود تطوير مسيرات العودة وتعميم تجربتها على امتداد الوطن المحتل وأماكن تواجد شعبنا، باعتبارها محطة نضالية هامة.

haya3.jpeg
haya1.jpeg
haya2.jpeg