الشعبية تستقبل وفداً قيادياً من جبهة التحرير الفلسطينية مهنئاً بانطلاقتها

 

 

استقبلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين صباح اليوم الثلاثاء في مكتبها المركزي بمدينة غزة وفداً قيادياً من الرفاق في جبهة التحرير الفلسطينية تقدمهم عضو المكتب السياسي ومسئولها في قطاع غزة الرفيق عدنان غريب " أبو دباح"، جاء مهنئاً بذكرى انطلاقة الجبهة الشعبية.

 

وكان في استقبالهم عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مسئول فرعها في غزة جميل مزهر وعدد من أعضاء اللجنة المركزية وقيادة الفرع.

 

وأشاد الرفيق أبو دباح بالجبهة الشعبية في ذكرى انطلاقتها، وبالعلاقة التاريخية المتميزة التي تربط الجبهتين، والتي تجسدت من خلال تاريخ نضالي طويل من العمل المشترك الذي تعمد بدماء أرواح الشهداء.

 

وأكد أبو دباح أن الظروف المعقدة التي تعاني منها قضيتنا الفلسطينية تتطلب العمل على صوغ الاستراتيجية الوطنية الموحدة لمواجهة الهجمة الصهيونية المتواصلة على شعبنا وحقوقنا، المدعومة بشكل كامل من الإدارة الأمريكية.

 

ورحب الرفيق مزهر بالوفد الزائر، مشيداً ومفتخراً بالعلاقة التاريخية المتميزة بين الجبهة الشعبية ورفاق الدرب في جبهة التحرير الفلسطينية منذ البدايات الأولى، والتي كان فيها الكثير من التقاطعات الواسعة في خدمة النضال الوطني والحفاظ على الثوابت.

 

واتفق مزهر مع الوفد في التأكيد على ضرورة الاستمرار في تعزيز العلاقات المشتركة والتنسيق المتواصل في جهود إنجاز الوحدة واستعادة الوحدة، وترتيب البيت الفلسطيني عبر صوغ استراتيجية وطنية نحدد من خلالها أشكال وأدوات النضال لمقاومة الاحتلال ومواجهة مخططات التصفية.

 

وأجمع الحضور على أهمية تجسيد وحدة الموقف الفلسطيني عبر تحقيق هدف استعادة الوحدة الوطنية باعتبارها صمام الأمان للقضية الفلسطينية، وإعادة بناء وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية على مبدأ الشراكة الوطنية وبعيداً عن الهيمنة والتفرد باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للقضية الفلسطينية.

jebht tahrer3.JPG
jebht tahrer2.JPG
jebht tahrer1.JPG