مزهر: الانتصار سيكون حليف رفيقنا البطل أحمد زهران

 

 

هاتف عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مسئول فرعها في غزة جميل مزهر صباح اليوم عائلة الرفيق القائد الأسير أحمد زهران المضرب عن الطعام منذ ما يقارب المائة يوم لاطلاع العائلة على الجهود المبذولة من أجل إنهاء معاناة الرفيق زهران.

 

وأشاد مزهر خلال المكالمة بالصمود الأسطوري الذي يجسده ابن هذه العائلة المناضلة وابن القرية الحمراء دير أبو مشعل الرفيق زهران، مؤكداً أنه ليس غريباً أن يواصل هذا المناضل العنيد ملحمة الصمود والإرادة ضد مصلحة السجون ومخابراتها الاجرامية رفضاً لجريمة استمرار اعتقاله الإداري.

 

وقال مزهر بأن الجبهة تتابع قضية رفيقها زهران والهجمة المسعورة على رفاقها باهتمام بالغ، مشيراً أنها تكثف من جهودها مع أطراف دولية وشعبياً وميدانياً من أجل إنهاء معاناة الرفيق، وأنها لن تتخلى عن هذه القضية الهامة باعتبار قضيته وقضية الأسرى هي قضية شعبنا كله، لافتاً أنه منذ اليوم الأول لإعلان الرفيق الإضراب كثفت الجبهة من فعالياتها وأنشطتها الجماهيرية والميدانية المساندة والداعمة له ولجميع رفاقها الذين يتعرضون لهجمة مستمرة خصوصاً من تم اعتقالهم خلال الأسابيع الأخيرة من الضفة المحتلة، مؤكداً بأن الانتصار سيكون حليف رفيقها البطل زهران وجميع الرفاق الذين يستبسلون في زنازين التحقيق.

 

وأشار مزهر بأن الأيام القادمة ستشهد تكثيفاً في حراك الجبهة في كافة الساحات والفروع دعماً وإسناداً لرفيقها زهران ولجميع الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال، الذين يتعرضون لأبشع الممارسات والانتهاكات، داعياً جماهير شعبنا إلى الاشتباك المفتوح مع الاحتلال تزامناً مع المحكمة القادمة للرفيق زهران.