الجبهة الشعبية تدعو الشعب السوداني لإدانة لقاء البرهان مع نتنياهو ورفض التطبيع

تصريح صحفي

الجبهة الشعبية تدعو الشعب السوداني لإدانة لقاء البرهان مع نتنياهو ورفض التطبيع

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لقاء رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان مع رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو في أوغندا، ودعت الشعب السوداني الشقيق وحركته الوطنية لإدانة هذا اللقاء، والتصدي لأي خطوات تطبيعية تترتب عليه.

وأكدت الجبهة في بيان لها مساء الاثنين، أن لقاء البرهان مع نتنياهو يضرب في الصميم مصالح الشعب السوداني، وموقفه الذي لم يتوقف عن دعم الشعب الفلسطيني، وانخراط الكثير من أبنائه في صفوف المقاومة الفلسطينية٠

وقالت إن عقد هذا اللقاء بعد يوم على انتهاء اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي رفض صفقة القرن، "يؤكد زيف المواقف المعلنة من بعض الأنظمة العربية إزاء الحقوق الفلسطينية والعربية".

وأوضحت أن ذلك يُظهر "مدى الخنوع والتبعية لسياسات ومخططات معادية تستهدف المصالح العليا للأمة العربية، وتصفية القضية الفلسطينية والتطبيع العربي مع الكيان الصهيوني.

ودعت الشعبية حكومة السودان إلى "وقف جريمة التطبيع التي أقدم عليها البرهان في لقائه مع نتنياهو، وبما يحفظ للسودان الشقيق مكانته، والقيمة الإضافية التي اكتسبها مع لاءات القمة العربية التي انعقدت في الخرطوم بعد هزيمة ١٩٦٧ ( لاصلح - لا اعتراف - لا تفاوض) مع إسرائيل".

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

3-2-2020