الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل / سمير غنام " أبو وسام غريب"

نعي مناضل تاريخي

الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل / سمير غنام " أبو وسام غريب"

تنعي  الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  إلى جماهير شعبنا الفلسطيني المناضل باسم أمينها العام ومكتبها السياسي ولجنتها المركزية الرفيق التاريخي سمير عبد العزيز حسين غنام " ابو وسام غريب"  أحد أعضاء اللجنة المركزية السابقين لفرع لبنان، وأحد مقاتليها العسكريين القدامى، والذي رحل أمس الجمعة الموافق 7/2/2020 بعد معاناة مريرة مع المرض، تاركاً لنا إرثاً كفاحياً غنياً.

وإذ تتقدم الجبهة بأحر تعازيها لعائلته المناضلة ولعموم رفاقه وأصدقائه ومحبيه في غزة ولبنان، فإنها تؤكد أنها خسرت برحيله مناضلاً صلباً وجريئاً امتشق البندقية منذ صغره، امتلك مسيرة كفاحية مميزة تعج بالعمل الفدائي، رفيقاً متواضعاً، انتمى عشقاً ووفاءً للمخيم الذي قضى معظم حياته فيه مناضلاً مع رفاقه من أجل قضايا اللاجئين والمخيم.

  • ولد الرفيق بتاريخ 24/11/1955 في قرية ياسور قضاء يافا.
  • عانى مع عائلته ويلات اللجوء، حيث ترعرع في مخيم جباليا بقطاع غزة.
  • التحق الرفيق مقاتلاً  في صفوف الثورة  وانتسب الى الجبهة الشعبية منذ أوائل السبعينيات، متنقلاً بين القواعد العسكرية حتى وصل به المطاف إلى مخيم نهر البارد.
  • أنجز  العديد من الدورات العسكرية والسياسية في الخارج في بداية الثمانينات، وتولى العديد من مهام تدريب المقاتلين والأشبال.
  • تولى العديد من المهام النضالية، مشكلاً نموذجاً للمناضل الجماهيري والملتزم الصادق والعميق بعضوية الجبهة ومن موقعه النضالي في القطاع العسكري للجبهة.
  •  تسلم مهام تنظيمية وسياسية ونقابية وشعبية وأدى فيها دوره النضالي على أكمل وجه.
  • شغل عضوية لجنة الرقابة الحزبية للجبهة.
  • عرف عنه إقدامه وشجاعته، وقد شارك في كل معارك الدفاع عن الشعب والثورة.

تعاهد الجبهة رفيقها القائد بأن ارثه سيظل أمانة  للأجيال للاستمرار في حمل راية النضال على درب فلسطين كل فلسطين من نهرها إلى بحرها من  جيل الى جيل إلى حين تحقيق التحرير والعودة.

المجد للشهداء ولروح الرفيق غريب والنصر للثورة

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

8/2/2020