الجبهة الشعبية تنعي الرفيق المناضل الأممي ريتشارد رالي أحد أبرز المدافعين عن قضية فلسطين

بيان نعي

الجبهة الشعبية تنعي الرفيق المناضل الأممي ريتشارد رالي أحد أبرز المدافعين عن قضية فلسطين

تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باسم أمينها العام الرفيق القائد أحمد سعدات وجميع الرفيقات والرفاق في الوطن والشتات إلى جماهير شعبنا وأحرار العالم وحركة التضامن الأممية مع شعبنا، الرفيق والمناضل النقابي الأمريكي من أصل إيرلندي ريتشارد رالي، الذي رحل عن عالمنا اليوم في مدينة شيكاغو الأمريكية عن عمر يناهز 68 عاماً إثر معاناة طويلة مع المرض، بعد أن قضى معظم حياته مناضلاً ومدافعاً عن القضية الفلسطينية وعن قضايا الشعوب وحركات التحرر في العالم.

ريتشارد.jpg
 

وتتقدم الجبهة إلى رفيقة دربه " كريستين جوفانز " وعائلة ورفاق وأصدقاء المناضل الراحل في الولايات المتحدة وايرلندا بأحر العزاء، مؤكدة أن فلسطين فقدت أحد أبرز الأصوات المدافعة عن الشعب الفلسطيني في أصعب المراحل، رفيقاً كان على الدوام يعتبر نفسه كادراً جبهاوياً متقدماً، ورفيقاً ومناضلاً لكل القوى والتجمعات والشعوب المضطهدة من السود والسكان الأصليين وحركات التحرر .

ريتشارد 1.jpg
 

أبعدته سلطات الاحتلال الصهيوني من فلسطين ومنعته من العودة منذ 1988 إبان الانتفاضة الأولى، وظل ملتزما ومؤمناً بحتمية انتصار الشعب الفلسطيني وتحرير فلسطين من النهر إلى البحر، ومشاركاً في إطلاق حملات إعلامية وسياسية دفاعاً عن بيروت إبان الاجتياح الصهيوني عام 1982 وعن الحقوق الفلسطينية داخل الولايات المتحدة. قاد وفد تضامني عام 1988 للمشاركة في مسيرة نسوية برام الله في ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا . وظل الرفيق " رالي " رافضاً للحلول الاستسلامية ومشروع التسوية الكارثية، ومناهضاً للسياسات الأمريكية الإجرامية بحق الشعب الفلسطيني.

ريتشارد 2.jpg
 

إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وهي تودع اليوم هذا الرفيق المناضل الكبير فإنها تعاهده بأنها لن تنساه وستظل وفية لتضحياته، وستبقى تسير على مبادئه التي ناضل وكرّس حياته من أجلها، حتى تحقيق الانتصار على الامبريالية والصهيونية.

ريتشارد 4.jpg
 

السلام لروحك رفيقنا ريتشارد...

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

12-2-2020