الجبهة الشعبية تشيد بالدور البطولي لأبناء شعبنا في "بلدة بيتا"، وتحيي السواعد المقاومة

يان صحفي
الجبهة الشعبية تشيد بالدور البطولي لأبناء شعبنا في "بلدة بيتا"، وتحيي السواعد المقاومة

يوماً تلو الآخر يتمادى العدو الصهيوني في إجرامه وتنكيله بشعبنا الفلسطيني، وانقضاضه على حقوقنا وثوابتنا الوطنية،بدعم أمريكي وتواطؤٍ عربي ودولي سافر.

في جريمة جديدة صباح اليوم اقتحمت عشرات الجرافات والدوريات الصهيونية منطقة جبل العرمة شرق نابلس، لتأمين وصول قطعان المستوطنين إلى البلدة بخطوة خبيثة تهدف لربط وتشبيك البؤر الاستيطانية في المنطقة، وأمام هذه الحالة من التغول جاءت عملية صباح اليوم البطولية، فخلال المواجهات التي أصيب بها أكثر من عشرين فلسطينياً، تصدى أبناء بلدة بيتا لدوريات الاحتلال وقاموا بإحراق جرافة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال.

إننا في الجبهة الشعبية إذ نشيد بهذه العملية البطولية التي أكدت أنه لا هدنة ولا تهاون مع الاحتلال ووجه الإرهاب، الذي يضرب بعرض الحائط كل المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تجرم الاستيطان.

 كما نحيي أبناء بلدة" بيتا" الشرفاء الذين تصدوا لتلك الدوريات بصدورهم العارية، ونحيي السواعد المناضلة التي ما كلت ولا ملت من توجيه الضربات الموجعة للعدو الصهيوني الغاصب، ليؤكدوا على أن مقاومة شعبنا عصية على الانكسار لا تراجع عنها حتى دحر العدو عن كل شبر من ثرى الوطن.

ونؤكد على أن هذا النهج المقاوم هو ما يمثل أبناء شعبنا الفلسطيني، وأن إرادة المناضلين وحدها من تعبر عن إرادتنا وتحمي حقوقنا الوطنية.

المجد للسواعد المقاومة
الشفاء العاجل لجرحانا البواسل
وإننا حتماً لمنتصرون

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين    

11/03/2020