دعوة للاعتصام رفضًا لحفريات الاحتلال في حي وادي الربابة بسلوان

المسجد الأقصى
حجم الخط

دعت لجنة الدفاع عن أراضي سلوان، ولجنة حي وادي الربابة، مساء الخميس، إلى اعتصام جماهيري واسع وصلاة الجمعة في حي وادي الربابة، احتجاجًا على اقتحامات عناصر من سلطة الطبيعة التابعة للاحتلال لأراضي وادي الربابة المستهدفة بالمصادرة والحفريات والتوسع الاستيطاني جنوب المسجد الأقصى.

بدوره، قال عبد الكريم أبو سنينة، عضو لجنة الدفاع عن سلوان، رئيس لجنة حي وادي الربابة لصحيفة " القدس "، إنّ "محامي اللجنة سيتوجه الأحد المقبل، إلى المحكمة المركزية في القدس الشرقية المحتلة لتقديم أمر احترازي يمنع عمال سلطة الطبيعة والبلدية وقوات الاحتلال من دخول أراضي وادي الربابة واجراء الحفريات فيه"، مُضيفًا إنّ "الوضع صعب وحساس، إذا اقتحم الحي كبار قيادات جيش وشرطة الاحتلال وعدد من العاملين في سلطة الطبيعة الإسرائيلية في إجراءات وجولات استفزازية خاصة من عمال سلطة الطبيعة الذين تعمدوا دخول الأرض والعمل على الحفر".

وعن أهداف الاعتصام، قال إنّ "الهدف من هذا الاعتصام والصلاة في وادي الربابة اليوم الجمعة، وقف حفريات واستفزازات عناصر سلطة الطبيعة، وسكان وادي الربابة لن يسلموا بمصادرة أراضيهم خاصة ان هذه الأراضي مقام عليها مباني."

كما دعت لجنة حي وادي الربابة إلى الاعتصام وصلاة الجمعة على أراضي الحي بمشاركة القوى الوطنية والإسلامية وعدد من الوجهاء والمسؤولين وأصحاب القرار لمشاركتهم وذلك وسط الواد في المنطقة السفلية بين أشجار الزيتون.

وشرعت قبل ذلك سلطات الاحتلال عبر ما يسمى بسلطة الآثار والطبيعة، بحفريات واسعة في منطقة وادي الربابة جنوب المسجد الأقصى تمهيدًا لإقامة جسر سياحي للمشاة.