الطناني: من غير المقبول الصمت على جرائم القيادة المتنفذة ورهنها المنظمة لأجندتها الضيقة  

أحمد  الطناني.jpg
حجم الخط

 

قال عضو اللجنة المركزية  للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد الطناني أنه من غير المقبول استمرار الصمت على الجرائم المتواصلة من القيادة المتنفذة في منظمة التحرير واستمرارها في ارتهان المنظمة لأجندتها الضيقة التي أوصلت شعبنا لأسوأ الأوضاع.

وأضاف الطناني أن هذه القيادة  لَم تقدم اَي مساهمة حقيقية في اطار مواجهة مخططات تصفية قضيتنا الفلسطينية بل اتجهت للرهان على فوز القاتل غانتس في الانتخابات الصهيونية معتقدة انه قد يقبل العودة الى مسلسل مفاوضاتهم البائس.

وأكد الطناني أن هذه القيادة المغتصبة للجسم الفلسطيني الشرعي لم تتوانى عن محاصرة وملاحقة كل المواقف المقاومة والرافضة لنهج التسوية الاستسلامي وعلى رأسها الجبــهة الشعبيــة لتحريــر فلسطيـــن التي يُمعن في تجفيف كل مصادر دخلها وتجميد مستحقاتها من الصندوق القومي واهماً انه يمكنه تدجين ام الفقراء والكادحين عبر الحصار المالي والملاحقة الأمنية لكوادرها المناضلين.

ودعا الطناني هذه القيادة المتنفذة  لاستخلاص العبر من دروس التاريخ  ليعلموا ان جبهتنا لم ولن تثنيها كل هذه المحاولات البائسة، بل ستزيدها صلابة واصرار على استكمال مسيرتها بمواقفها الواضحة التي لا تعرف المهادنة