بسبب خلافات داخل الليكود.. تأجيل أداء اليمين لحكومة الاحتلال الجديدة

كنيست.jpg
حجم الخط

أفادت قناة (كان) الصهيونية، أن رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو وزعيم حزب أزرق أبيض، بيني غانتس اتفقا على تأجيل مراسم أداء الحكومة الجديدة إلى يوم الأحد، كما قرر غانتس سحب استقالته من منصب رئيس "كنيست"

ويأتي تأجيل أداء الحكومة الصهيونية للقسم، بسبب خلافات داخل حزب الليكود على توزيع الحقائب الوزارية، منهم عضو الكنيست آفي ديختر الذي أعلن رفضه حضور المراسم لأن نتنياهو لم يقترح عليه منصبًا لائقًا.

وتمنت قائمة الرفض تساحي هانغبي لأن نتنياهو لم يقترح عليه أي منصب قائلًا "يبدو أنهم ليسوا بحاجتي".

وكان من المقرر أن تؤدي حكومة الاحتلال هذه الليلة "تصريح الولاء" في "كنيست"، إذ أبلغ نتنياهو، رئيس الكيان رؤوفين ريفلين بأنه نجح في تشكيل الحكومة.

كان رئيس الكنيست الصهيوني بيني غانتس أبلغ الهيئة الإدارية للكنيست بتنصيب الحكومة "الإسرائيلية" الجديدة يوم الخميس، في تمام الساعة الواحدة ظهرًا.، بعد أن كان مقررًا أمس الأربعاء إذ تم التأجيل بسبب زيارة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو إلى الأراضي المحتلة.

ووفقا لوسائل إعلام العدو، التي نقلت عن الناطق باسم الكنيست، فإن غانتس طلب من رئيس اللجنة المنظمة إدارة الجلسة.

ومن المقرر أن يقدم غانتس استقالته من رئاسة الكنيست بعد توليه المنصب لنحو 50 يومًا، إذ من المتوقع أن يتولى منصب وزير جيش الاحتلال في الحكومة الجديدة.