الشعبية: جريمة إعدام الشاب اياد الحلاق تستوجب ردًا وطنيًا يرتقي لمستوى هذه الجريمة

تصريح صحفي

الشعبية: جريمة إعدام الشاب اياد الحلاق تستوجب ردًا وطنيًا يرتقي لمستوى هذه الجريمة

وصفت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم السبت، جريمة قتل جيش الاحتلال للشاب اياد الحلاق من ذوي الاحتياجات الخاصة صباح اليوم في مدينة القدس بجريمة مكتملة الاركان تؤكّد من جديد علي الطبيعة الاجرامية الفاشية لهذا الكيان الغاصب.

واعتبرت الجبهة أنّ هذه الجريمة البشعة تستوجب ردًا وطنيًا يرتقي إلى مستوى هذه الجريمة، وسرعة التحرّك على المستوي الدولي وإحالة ملف الجرائم الصهيونية إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة قادة الاحتلال على جرائهم التي اقترفوها بحق شعبنا والتي كان آخرها جريمة قتل الشاب اليوم.

وأكّدت الجبهة على أنّه لا يمكن فصل جرائم الاحتلال المتصاعدة عن مخططات الضم و"صفقة القرن"، داعيةً إلى وحدة الموقف الفلسطيني وتفعيل المقاومة الشاملة للتصدي لجرائم الاحتلال ومخططاته على الأرض.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

30/5/2020