إعلام الاحتلال: توقف الاتصالات مع واشنطن بسبب الخلاف حول خطّة الضمّ

استيطان.jpg
حجم الخط

تحدثت صحيفة "معاريف" الصهيونية عن توقف الاتصالات بين "إسرائيل" والولايات المتحدة حول خطة الضم بسبب تباين المواقف بين حزبي "الليكود" بزعامة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، و"أزرق أبيض" برئاسة وزير الأمن بني غانتس.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قالت إنّها مطّلعة أنّ "الإدارة الأميركية أوضحت أنه لا يمكن دفع هذه الخطة قدماً في ظل الانقسام بين الحزبين.

وأوردت صحيفة "إسرائيل اليوم" أنّ نتنياهو قال في حديث مغلق "سنطبق خطة الضم رغم معارضة أزرق أبيض"، مشيراً إلى أنه لن يتردد "في اللجوء إلى انتخابات إذا تمت عرقلة تمرير خطة الضم في الحكومة".

وذكرت الصحيفة ذاتها، أمس، أنّ نتنياهو يفكر في "تقسيم خطوة (فرض السيادة) إلى مرحلتين": أولاهما على سلسلة من المستوطنات في عمق المنطقة خارج الكتل الاستيطانية الكبيرة في الضفة الغربية المحتلة. وتضم هذه المنطقة نسبة 10% من أراضي الضفة. يتبعها محاولة لإرجاع السلطة الفلسطينية إلى المفاوضات، وفي حال رفضوا، تُستكمل الخطّة بضمّ 20 % من الأراضي، كمرحلة ثانية.