الجبهة الشعبية تدعو للمشاركة الواسعة في مسيرة مركزية في ذكرى استشهاد أمينها العام أبو علي مصطفى

 

الجبهة الشعبية تدعو للمشاركة الواسعة في مسيرة مركزية في ذكرى استشهاد أمينها العام أبو علي مصطفى

 

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جماهير شعبنا ومختلف الفعاليات الوطنية والمجتمعية في قطاع غزة إلى المشاركة الواسعة والحاشدة في المسيرة الجماهيرية التي تنظمها بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لاستشهاد رفيقها الأمين العام أبو علي مصطفى وذلك يوم الخميس الموافق 27/8/2020 الساعة السادسة مساءً. والتي ستنطلق من منتزه البلدية وصولاً لمفترق السرايا. ومن ثم تتجه لمفترق ضبيط، ومن ثم الشوا الحصري – شارع الوحدة بمدينة غزة.

 

وأعلنت الجبهة أن المهرجان يقام تحت شعار ( مقاومة لا مساومة.. التطبيع خيانة) رفضاً للمؤامرات التصفوية الأمريكية والصهيونية ومشاريع التسوية والتطبيع والتي كان آخرها اتفاق العار الإماراتي الصهيوني، وتأكيداً على خيار المقاومة بكافة أشكالها وتصعيد النضال والفعل الشعبي والانتفاضي .

 

واعتبرت الجبهة أن ذكرى استشهاد القائد الوطني والقومي الكبير الرفيق أبو علي مصطفى تأتي في ظل اشتداد حالة الحصار والعدوان الشامل على شعبنا وعلى مقدرات وثروات شعوب الأمة والمنطقة، والتي تستمر فيها محاولات معسكر العدو تصفية قضية فلسطين والحقوق الوطنية لشعبنا وفرض سيطرة الاحتلال على أرضنا، ما يستوجب أن تتحول ذكرى استشهاد الرفيق أبو علي مصطفى وكل شهداء مسيرة شعبنا محطة نوعية نؤكد خلالها على الثوابت، وعلى عناوين الصمود والمقاومة في التصدي للعدوان ومشاريع التسوية والتطبيع على طريق التحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس على كامل التراب الوطني.

وختمت الجبهة بيانها مؤكدة أن الوفاء للشهيد القائد أبو علي مصطفى وكافة الشهداء  وأسرانا البواسل، بالاستمرار على دربهم، وفي التصدي لكل المحاولات الهادفة لتصفية قضيتنا وحقوقنا الوطنية من قبل الامبريالية والصهيونية والأنظمة الرجعية العربية.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

قطاع غزة

22/8/2020