التجمع يدعو الأونروا  للتخفيف من معاناة اللاجئين في ظل كورونا

بيان جماهيري صادر عن التجمع الديمقراطي للعاملين في وكالة الغوث الدولية

التجمع يدعو الأونروا  للتخفيف من معاناة اللاجئين في ظل كورونا

تحية للموظفين والعاملين في وكالة الغوث، الذين يعملون بصمت.. الذين يتلاحمون مع أبناء شعبنا ومختلف خلاياه في مواجهة وباء أربك العالم أجمع... تحية لهم وهم يصلون الليل بالنهار ليبقى مجتمعنا محصناً آمناً سعيداً ينعم بالصحة والعافية..

الشكر والامتنان والعرفان اليوم للفرق والطواقم العاملة في الميدان التي عززت الثقة ليس في قطاع غزة فقط، بل ثقة العالم أجمع أنه بالعزيمة والعمل الصادق نحن قادرين على مواجهة أي عدو كان حتى لو كان مصنفاً “عدواً للبشرية” كما هو فيروس “كورونا المستجد”.. مهما قيل بحق هذه الكوكبة التي تقوم اليوم بمسؤولية وطنية عظيمة في قطاع غزة لن يفيها حقها، فهم جميعاً على قلب واحد يقاتلون على مدار الساعة وقد كسبوا بجهودهم المباركة الرهان وكانوا أهلاً للتحدي كما هو حال أبناء الوطن في كل محفل وميدان.

اليوم الشكر الحقيقي لهؤلاء الذين نذروا عمرهم لأجل حماية الأمن الصحي في القطاع.. يكمن في التقيد التام بالتعليمات والتوجيهات والإرشادات الصادرة من قبل الجهات المسؤولة سواء في القطاع الصحي أو باقي الجهات الرسمية التي تعمل لتبقى الابتسامة والسعادة شعارين يميزان مسيرة الحياة في الوطن.. والالتزام اليوم واجب وطني مقدس على كل منا لأن الهدف منه أمن المجتمع ككل وسلامة كل فرد فيه، والتقيد بالتوجيهات والقوانين والقرارات الرسمية في هذا الظرف الدقيق يشكل دعماً حقيقياً ومنتجاً لجهود القطاع الصحي ويسهم في تخفيف الضغوط على الأبطال العاملين فيه.. فالالتزام اليوم هو الشكر الحقيقي الذي نعبر من خلاله عن مدى إحساسنا بالمسؤولية والتقدير الأكبر لما يقوم به الابطال من جميع الفرق  العاملة في الأونروا .

 ونطالب إدارة الأونروا بالعمل على التخفيف من معاناة اللاجئين وذلك بإضافة المواليد والإفراج عن النتائج الإيجابية الزيارات وصرف بدل مخاطرة لكافة العاملين في هذه اللحظات الحرجة .

 

نتمنى الشفاء والعافية لأبناء شعبنا.. خط دفاعنا الأول.

 

التجمع الديمقراطي للعاملين في وكالة الغوث الدولية

5/9/2020