لقاء بين الشعبية وفتح في دمشق بحث آخر تطورات المصالحة الفلسطينية

الشعبية وفتح.jpg
حجم الخط

استقبل نائب الأمين للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد وأعضاء مكتبها السياسي د.ماهر الطاهر وأبو علي حسن في دمشق، ظهر أمس الاثنين 5 أكتوبر/ تشرين الأوّل، وفدًا من حركة "فتح" ضم أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" جبريل الرجوب ورافقه روحي فتوح وسمير الرفاعي وأنور عبد الهادي.

عقب اللقاء أصدرت الشعبية بيانًا مقتضبًا، قالت فيه إنّ "هذا اللقاء يأتي استكمالاً لجهود المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام، ولتعزيز التفاهمات الوحدوية الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن وموجات التطبيع العربية الصهيونية ومشروع الضم".

ولفتت الشعبيّة إلى أنّ "الاجتماع أيضًا من أجل إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية وتوحيد النظام السياسي الفلسطيني والشروع في تفعيل المقاومة الشعبية الشاملة والمتدحرجة وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة لها".

cfb1c8d6-3e84-4bbd-8223-80956f84d896.jpg
aa012dc3-bf48-4b90-82a4-9e0c5d21f596.jpg