استمرار الفعاليات المساندة للأسير ماهر الأخرس في الضفة وقطاع غزة

الأخرص.jpg
حجم الخط

نظّمت جبهة العمل الطلابي التقدمية الذراع الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة إسنادًا للأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 93 يوم على التوالي.

وأكَّد عضو المكتب الطلابي لجبهة العمل عبد الرحمن الطناني في كلمته، على أنّ "المقاومة والانتفاضة الشاملة والعارمة وفي مقدمتها الكفاح المسلح في وجه العدوان الصهيوني والمؤامرات الأمريكية وفي وجه المطبعين العرب من الرجعية العربية هي التي ستحرّر الأسرى".

وأبرق الطناني بالتحية "للأسرى في سجون الاحتلال وهم في ساحات الاشتباك مع السجّان، وخصّ منهم الأسير ماهر الأخرس الذي يواجه بأمعائه عنجهية هذا السجان، والأمين العام أحمد سعدات".

وتتواصل الفعاليات المساندة للأسير ماهر الأخرس على امتداد الضفة والقطاع، حيث يواصل عدد من الأسرى المحررين المُعتصمين في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة جنين إضرابهم عن الطعام، مُؤكدين أنّهم "لن يفكوه قبل أن ينال الأسير الأخرس حُريته"، كما نظّموا صباح اليوم وقفة تضامنية مع الأسير الأخرس.

ويُواصل الأسير ماهر الأخرس (49 عامًا)، إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 93 يومًا احتجاجًا على اعتقاله الإداري، وسط تدهور خطير على حالته الصحية.