الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل التاريخي/ عوني فروانة  "أبو العبد"

بيان نعي مناضل تاريخي

 

الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل التاريخي/ عوني فروانة  "أبو العبد"

 

تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا باسم مكتبها السياسي ولجنتها المركزية وكافة الرفيقات والرفاق في الوطن والشتات رفيقها المناضل التاريخي والأسير المحرر / عوني عبد القادر حسين فروانة "أبو العبد" والذي ترجل عن صهوة جواده، مساء أمس الأحد الموافق 8/11/2020 عن عمر يناهز 80 عاماً، بعد أن أفنى حياته مناضلاً في سبيل الوطن والقضية.

وتتقدم الجبهة من عموم أسرته وعائلته المناضلة ونجليه المناضلين عبد الناصر وجمال ورفاقه وأصدقائه وعموم شعبنا بخالص تعازيها ومواساتها برحيل المناضل الكبير الذي كان من أبرز المناضلين التاريخيين الذين انخرطوا مبكراً في العمل العسكري وخاضوا تجربة نضالية داخل سجون الاحتلال، متمسكاً دوماً بالثوابت وبالحقوق الوطنية الكاملة لشعبنا، وكان من أبرز الفدائيين الأوائل الذين امتشقوا السلاح وخاضوا معمان المقاومة ضد الاحتلال وجنوده، وشَكلّ نموذجاً وطنياً وحدوياً، ومثالاً عالياً يحتذى به في الانضباط والالتزام والتضحية، وكان وحدوياً في مسيرته النضالية.

  • الرفيق من مواليد 1940.
  • تنحدر أصوله من مدينة يافا المحتلة.
  • أحد المقاتلين الأوائل في الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومقاتلاً عنيداً في المجموعات الجيفارية.
  • نفذ العديد من العمليات البطولية ضد قوات الاحتلال الصهيوني، وعلى إثرها اعتقل بتاريخ 3/3/ 1970، وحكمت محكمة الاحتلال الصهيوني عليه حكم فعلي 22 عاماً، وتحرر في صفقة التبادل عام 1985.
  • من أبرز رفاق الجبهة في السجون، وكان وحدوياً ويحظى باحترام عالٍ من قبل كافة الأسرى في سجون الاحتلال.
  • تنقل بين العديد من السجون الصهيونية وشارك في كافة الإضرابات التي خاضتها الحركة الوطنية الأسيرة، طيلة فترة اعتقاله.
  • واصل نضاله في صفوف الجبهة الشعبية، وكان يحظى باحترام وتقدير قيادات وكوادر الجبهة لما يمثل من حضور ورمزية ثورية.

تعاهد الجبهة رفيقها المناضل الكبير (أبو العبد) بأنها ستبقى وفية لإرثه النضالي ومبادئه من خلال استمرار المقاومة حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال، وإقامة دولة فلسطين الديمقراطية على كامل التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس.

المجد لروحك رفيقنا ... وإننا حتماً لمنتصرون

 

 الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

9/11/2020