استشـهاد الأسير المريض كمال أبو وعر داخل سجون الاحتلال

أبو وعر.jpg
حجم الخط
استشهد، مساء اليوم الثلاثاء، الأسير المريض بالسرطان، كمال أبو وعر (46 عاما)، في سجون الاحتلال الصهيوني.
 
وأشار محمد أبو وعر، في وقت سابق، لمركز حنظلة للأسرى والمحررين، إلى أن الحالة الصحية لشقيقه كمال تدهورت قبل أيام إثر خضوعه لجلسة علاج كيماوي ما دفع سلطات الاحتلال لإبقائه داخل مشفى "آساف هروفيه" وعدم إعادته إلى مشفى سجن الرملة الذي كان يُعتَقَل فيه.

ولفت إلى أنه أصيب بفايروس كورونا واكتُشِفَ إصابته بورم خبيث جديد في الحنجرة وتردت حالته الصحية كثيرًا.

الأسير أبو وعر من بلدة قباطية جنوب جنين، يعاني من سرطان بالحنجرة والحلق، ومعتقل منذ عام 2003 ومحكوم بالسجن 6 مؤبدات و50 عاما، وهو واحد من عشرات الأسرى المصابين بأمراض سرطانية مختلفة، وبحاجة ماسة لمتابعة طبية حثيثة لحالاتهم.

بهذا الشأن، أكدت مصادر خاصة لمركز حنظلة للأسرى والمحررين أن حالة من التوتر الشديد تسود السجون بعد الإعلان عن استشهاد الأسير أبو وعر.

ووفقاً للمصادر فإن الأسرى في مختلف السجون بدأوا مع ساعات المساء بالطرق على الأبواب وإطلاق التكبيرات وإرجاع وجبات الطعام قبل أن تُقدم الإدارة على إغلاق الأقسام واستدعاء تعزيزات لبعض السجون.