الجبهة الشعبيّة تُندّد بجريمة اغتيال العالم الإيراني محسن زاده

تصريح صحفي

الجبهة الشعبيّة تُندّد بجريمة اغتيال العالم الإيراني محسن زاده

ندّدت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين بجريمة اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده.

واعتبرت أنّ عملية الاغتيال تندرج في إطار استهداف القدرات والكفاءات العلمية والعسكرية الإيرانية، كجزء من المخطّط الذي تقوده الولايات المتحدة إلى جانب الكيان الصهيوني باستهداف إيران الدولة والموقف المناهض لوجود الكيان الصهيوني والدور والوجود الأميركي في المنطقة.

ورأت الجبهة أن استهداف العالم الإيراني ببصمات إسرائيليّة هو جزء من سياق اعتمده الكيان الصهيوني منذ نشأته في استهداف الكفاءات العلمية في المنطقة وهو ما تجلى في استهداف علماء مصريين وعراقيين وغيرهم لحجر تطوّر شعوب هذه المنطقة وإبقاء التفوّق حكرًا له.

 وعبَّرت الجبهة عن ثقتها بأنّ الجمهورية الإسلامية الإيرانية قادرة على استيعاب خسارتها في العالم النووي محسن زاده، وعلى تحقيق مزيد من التقدّم الذي يعكس تنامي وتطوّر القدرات الإيرانية على مختلف الصعد بما فيها العسكرية والأمنية.

وختمت الجبهة بالتعبير عن تضامنها مع الشعب الإيراني الشقيق وقيادته الشجاعة، وعن تعازيها الخالصة لهما ولعائلة العالم محسن زاده.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

28/11/2020