الجبهة الشعبية تنعي المخرج السوري الكبير حاتم علي فارس الدراما العربية وصانع ملحمة التغريبة الفلسطينية

نعي

الجبهة الشعبية تنعي المخرج السوري الكبير حاتم علي فارس الدراما العربية وصانع ملحمة التغريبة الفلسطينية

بمزيد من مشاعر الألم والحزن تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فارس الدراما العربية، وصانع ملحمة التغريبة الفلسطينية المخرج السوري الكبير حاتم علي، الذي رحل أمس في العاصمة المصرية القاهرة بعد تعرضه لأزمةٍ قلبيةٍ حادةٍ.

عزاؤنا كبير لزوجته وأبنائه وأخوته وأصدقائه وللشعبين السوري والفلسطيني ولأمتنا العربية برحيل هذا المخرج الفذ ابن الجولان السوري، الذي عاش قريباً من مخيم اليرموك، ما جعله ملماً بمعطيات وهموم النكبة وعذابات اللجوء ساهمت في تفجير طاقاته الإبداعية لإخراج مسلسل التغريبة الفلسطينية الذي ما زال وسيبقى محفوراً في ذاكرة ووجدان الشعب الفلسطيني بوصفه واحداً من أبرز الأعمال الدرامية التي جسدت معاناة الشعب الفلسطيني قبل وبعد النكبة إلى النكسة، دفع الجبهة الشعبية ومؤسسها الراحل الدكتور جورج حبش إلى تكريم هذا المخرج الكبير وطاقم المسلسل، حيث وصفت الجبهة هذه المسلسل آنذاك بالأيقونة الفنية الخالدة التي ستبقى في ذاكرة الشعب الفلسطيني وأجياله المتعاقبة، وتزيدهم إلهاماً عل مواصلة طريق المقاومة حتى التحرير والعودة. هذا المسلسل الذي ظل تأثيره وإلهامه الكبير يؤرق الكيان الصهيوني واتباعه في المنطقة العربية، مما جعلهم يقدموا على حذف حلقاته من بعض المواقع الالكترونية،  اضطرهم إلى إعادتها مرة أخرى بعد موجة غضب فلسطينية وعربية واسعة.

رغم فداحة الخسارة، ومرارة ألم هذا الرحيل المفاجئ لأحد المبدعين العرب الذين عايشوا قضايا أمتهم وفي القلب منها القضية الفلسطينية، إلا أن عزاؤنا بأن إرثه الفني وإبداعاته الفنية المختلفة ستبقى ماثلة وحاضرة لن تستطيع رحى النسيان أن تطحنها.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

30/12/2020