366 إصابة بفيروس "كورونا" بين صفوف الأسرى الفلسطينيين منذ بدء الجائحة

سجن نفحة2
حجم الخط

قال المتحدّث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، صباح اليوم السبت، إنّ "أعداد الأسرى المصابين بفيروس كورونا في ارتفاع وتزايد وجرى تسجيل إصابتين في قسم 5 بمعتقل ريمون ليرتفع العدد الإجمالي منذ بداية الجائحة إلى 366".

ولفت عبد ربه خلال تصريحاتٍ إذاعية تابعتها "بوابة الهدف"، إلى أنّ "ستة أسرى جرى نقلهم للمستشفى بفعل الإصابة بالفيروس، ولعل حالة الأسير أيمن سدر هي الأخطر، والإصابات الجديدة في ريمون هي لمُخالطين لأسرى آخرين داخل السجون وهذا يعود أيضًا لاستمرار مخالطة السجانين للأسرى"، مُشيرًا إلى أنّ "عمليات تقديم اللقاح المضاد للفيروس ما زالت مستمرة في السجون والمعتقلات والغالبية العظمى من الأسرى تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح".

وأوضح عبد ربه أنّ "الأسير حسين مسالمة وضعه الصحي ما زال خطيرًا للغاية ويتواجد داخل مشفى "سوروكا" داخل العناية المكثفة بسبب إصابته بسرطان الدم، وكان هناك انتزاع لقرار شفهي يقضي بالإفراج عنه بسبب حالته الصحة الخطرة، والقرار الخطي سيتم تسليمه يوم غدٍ الأحد للمحامي وبعد ذلك سنشرع بكل الإجراءات اللازمة من أجل الإفراج عنه وتحويله إلى المشافي الفلسطينيّة".

وتابع بشأن حالة الأسير البيطاوي: "الأسير نور البيطاوي تعرض لمحاولة قتل وإعدام ميداني من قبل قوات الاحتلال قبل عشرة أيام ويرقد حاليًا على أجهزة التنفس في مشفى العفولة، وحالته الصحية حاليًا شبه مستقرة، وسلطات الاحتلال لجأت لتمديد فترة اعتقال البيطاوي كأسير فلسطيني موقوف رغم إصابته الخطيرة".