"الشعبيّة" تنعي الشاعر العربي الفلسطيني الكبير مُريد البرغوثي

بيان نعي

"الشعبيّة" تنعي الشاعر العربي الفلسطيني الكبير مُريد البرغوثي

نعت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين إلى الشعب الفلسطيني والعربي وأحرار العالم الشاعر الكبير مُريد البرغوثي الذي توفي أمس في العاصمة الأردنية عمّان.

وقالت الجبهة إنّ وفاة الشاعر والمثقف والكاتب الحر الجريء مُريد الذي لم تخدعه مفاتن المواقع الرسمية أو الألقاب وبقي متمسكًا بفلسطين كاملة، رافضًا أيّة حلول أو تسويات تنتقص من الحق التاريخي للشعب الفلسطيني، يشكّل خسارة كبيرة لشعبنا وقضيته وللشعر والأدب العربي عمومًا والفلسطيني خصوصًا.

وذكرت الجبهة بأن مُريد سليل عائلة وأسرة وطنيّة قدّمت التضحيات الكبيرة على طريق تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والعودة والاستقلال، كما قدّمت أسرته للأدب؛ رواية وشعرًا، من خلال روايات زوجته العربيّة المصريّة الراحلة رضوى عاشور وشعر ابنه تميم؛ ما تزخر به المكتبة العربيّة، إلى جانب ارتباطه العضوي بالقضية الفلسطينيّة.

وبهذا الفراق المفجع، تتقدّم الجبهة بأحر تعازيها ومواساتها من عائلة الفقيد الكبير مُريد البرغوثي وابنه تميم.. وتعاهدهم جميعًا بأن تبقى وفية للمبادئ والقيم والأهداف الوطنيّة والقوميّة النبيلة التي دافع عنها وكتب لأجلها طوال حياته.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

15/2/2021