جبهة العمل الطلابي: نرفض قرار تعيين مجلس طلبة بالتزكية في الجامعة الإسلامية

جبهة العمل الطلابي التقدمية 1
حجم الخط

قالت جبهة العمل الطلابي التقدمية في غزة، اليوم السبت، أنها ترفض قرار إدارة الجامعة الإسلامية بإعتماد مجلس طلبة جديد بنظام التزكية، جملةً وتفصيلاً.

ورأت الجبهة، في بيان صحفي، أنّ القرار يُكرس منطق الهيمنة والتفرد من إطار طلابي بعينه على القرار داخل الجامعة، ويرهن العمل الطلابي لمزاجه الخاص بعيداً عن الشراكة بين مختلف الأطر الطلابية في اتخاذ القرار.

وطالبت جبهة العمل إدارة الجامعة بالتراجع عنه، وإجراء حوار مفتوح بين مختلف الأطر الطلابية للاتفاق على إجراء انتخابات ديمقراطية نزيهة، تفرز ممثلين عنهم جميعاً.

وأكدت أنّ القرار تكريس الأمر الواقع من قبل إدارة الجامعة بفرض هذا القرار على الحركة الطلابية وكافة الأطر الطلابية، ليس فقط ضرب لمبدأ التعددية السياسية والنقابية، بل إلغاء للآخر وإنكار لوجوده، ولا يكفل جسم طلابي تمثيلي وجمعي لكل أطياف العمل الطلابي داخل الجامعة، كلٌ حسب حجمه ووزنه.

وفي هذا السياق قالت: "كنا ولا زلنا وسنبقى نناضل من أجل إجراء انتخابات ديمقراطية وفق نظام التمثيل النسبي الكامل في كافة جامعات قطاع غزة وخاصة في الجامعة الإسلامية، فهي الأسلوب الأمثل والواضح لأن يقرر الطالب من يمثله، وصولاً لإشاعة مناخ طلابي وتعليمي صحيح تسوده روح التعاون والشراكة، والنضال المتواصل من أجل انتزاع حقوق الطلبة.
إن إجراء انتخابات لمجالس الطلبة على مستوى جامعات قطاع غزة، يوفر مناخات إيجابية لإنجاح أي انتخابات على المستوى الوطني العام".

وفي ختام بيانها، عاهدت جبهة العمل الطلابي التقدمية الطلبة وجميع الأطر وأبناء شعبنا، بأنها ستكون دوماً المدافع الصلب والمبدئي في وجه أي قرارات تتناقض ومصلحة الطالب ومسيرته التعليمية، وأنها ستواصل نضالها من أجل تكريس شعارها الثابت "جامعة شعبية، تعليم ديمقراطي، ثقافة وطنية".