الشعبيّة: ما يجري في حي الشيخ جرّاح تصعيد في حرب التهويد للقدس

تصريح صحفي

الشعبيّة: ما يجري في حي الشيخ جرّاح تصعيد في حرب التهويد للقدس

وصفت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مساعي الكيان الصهيوني للبدء بتنفيذ قراره بتهجير أهالي حي الشيخ جراح في مدينة القدس تصعيد صهيوني خطير يأتي في إطار حرب التهويد المستمرة بحق المدينة المقدسة، وضمن سياسة التطهير العرقي التي يمارسها بحق أبناء المدينة، والمخططات المستمرة لتغيير واقعها العمراني والسكّاني.

وشدّدت الجبهة على ضرورة مواجهة محاولات الاحتلال الحثيثة لاقتلاع المئات من السكّان المقدسيين من بيوتهم في إطار الحرب الديمغرافيّة، واستكمال حلقات عزل مدينة القدس وضواحيها عن محيطها الديمغرافي والجغرافي الضفة المحتلة ومحاصرتها بالكتل الاستيطانيّة بعد توسيعها.

وأكَّدت الجبهة على ضرورة اتخاذ إجراءات عمليّة وملموسة من أجل تعزيز ودعم صمود أبناء مدينة القدس ضد سياسات التهويد والترانسفير والتطهير العرقي التي يتعرضون لها.

ودعت الجبهة إلى تحرّك رسمي سياسي ودبلوماسي عاجل لتحذير المجتمع الدولي ومؤسّسات الأمم المتحدة من خطورة وتداعيات المخططات الصهيونيّة المتواصلة لترحيل المقدسيين من مدينتهم، والتي تعد خرقًا لاتفاقية جنيف الرابعة، خصوصًا وأنّ سياسة الصمت واللامبالاة من المجتمع الدولي إزاء العدوان السافر على المدينة يشجع الاحتلال على اتخاذ مزيد من الإجراءات التهويديّة والعنصريّة بحق المقدسيين.

وختمت الجبهة بيانها مُؤكدةً على أنّ المسؤوليّة الوطنيّة والعاجلة تقتضي وضع كل الخيارات والامكانيات المتاحة في خدمة المعركة البطوليّة اليوميّة التي يجسدها أبناء مدينة القدس دفاعًا عن هويتهم وحقهم في البقاء وضد الحرب التهويديّة والاستيطانيّة التي تحاك ضدهم وتستهدف طردهم واقتلاعهم من المدينة.

الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

2/5/2021