بيت لحم: استشهاد سيدة متأثرة بإصابتها برصاص جيش الاحتلال قرب مفرق "عصيون"

بيت لحم.jpeg
حجم الخط

استشهدت، مساء اليوم الأحد، السيدة رحاب محمد موسى خلف زعول 60 عاماً من بلدة نحالين غرب بيت لحم، متأثرة بإصابتها برصاص جيش الاحتلال قرب مفرق "عصيون".

وكانت مصادر محلية، صباح اليوم، أكدت أنّ قوات الاحتلال الصهيوني أطلقت الرصاص على سيدة جنوب بيت لحم، بزعم تنفيذها عملية طعن.

وقالت مصادر أمنية إن جنود الاحتلال، أطلقوا الرصاص على سيدة، ما زالت مجهولة الهوية، وأصابوها، عند مرورها قرب مفرق "عصيون" جنوب المدينة.

وأفادت وسائل إعلام عبرية إن القوات أطلقت النار على فتاة فلسطينية بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن عند مفترق غوش عتصيون.

وزعمت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن المرأة الفلسطينية (60 عامًا) حاولت مهاجمة جنود الاحتلال بسكين على مفرق غوش عتصيون.

يشار إلى أنّ هذه الرواية هي الحاضرة دائما بالنسبة لجيش الاحتلال، حيث أن هذه الحادثة هي الثانية خلال يومين غرب بيت لحم، إذ سبق وأن أصاب الاحتلال شابًا بجراح خطيرة.