بيان صادر عن المكتب الإعلامي حول نقل الأمين العام لمستشفى الرملة

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية – غزة تعقيباً على نقل الأمين العام للجبهة الشعبية القائد الوطني أحمد سعدات من عزله في سجن رامون إلى مستشفى سجن الرملة بعد تدهور حالته الصحية، أكد ناطق باسم المكتب الإعلامي للجبهة على التالي: 1) نحمل حكومة الاحتلال المسئولية الكاملة عن أية تداعيات تمس حياة الأمين العام أحمد سعدات، وكافة الأسرى الأبطال الذين يخوضون معركة الإضراب المفتوح عن الطعام، بهدف تلبية العديد من المطالب الإنسانية والمشروعة، وفي مقدمتها إنهاء العزل الانفرادي. 2) نؤكد فخرنا بالقائد الوطني أحمد سعدات، الذي يخوض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام منذ الإعلان عنها في السابع عشر من نيسان الحالي، رغم الظروف الصحية الصعبة التي يعانيها في زنازين العزل بسجن رامون. 3) نؤكد دعمنا الكامل لإضراب الحركة الوطنية الأسيرة، في مواجهة إجراءات مصلحة السجون العنصرية التي تستهدف كرامتهم الوطنية وتمس شروط حياتهم الإنسانية. 4) ندعو لأوسع حركة دعم وإسناد رسمي وشعبي، لإضراب الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، لإجبار حكومة الاحتلال على الاستجابة لمطالبهم المشروعة. المجد للشهداء... الحرية للأسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المكتب الإعلامي – غزة 29/4/2012