أميركا تجمّد مليار دولار كانت مخصّصة لتعزير صواريخ القبة الحديدية

حجم الخط

ذكرت وسائل إعلامٍ عبريّة، مساء اليوم الثلاثاء، أنّ عددًا من أعضاء الكونغرس الأمريكي اعترضوا على منح الولايات المتحدة للاحتلال دعمًا بقيمة مليار دولار كان من المفترض أن يجري استخدامه لشراء المزيد من صواريخ وبطاريات القبة الحديدية في كيان الاحتلال.

وبيّن موقع "والا" العبري، أنّ أعضاء الكونغرس أعلنوا قبل ساعات من التصويت على الميزانية الأمريكيّة بأنهم لن يصوتوا لصالح الميزانية إذا تضمنت بند "القبة الحديدية"، وبعد الاعتراض تم حذف البند، مُشيرًا إلى أنّه سيتم إدراجه في قانون ميزانية الدفاع الذي سيطرح للتصويت في غضون أشهرٍ قليلة.

وفي وقتٍ سابق، أعلنت الولايات المتحدة رسميًا عن تخصيص الميزانيات اللازمة لإعادة مخزون صواريخ القبة الحديدية "الإسرائيلية"، إلى ما كان عليه قبل العدوان الأخير على قطاع غزّة.

وقالت إذاعة الاحتلال، إنّ "هذا التأكيد جاء على لسان وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، الذي أبلغ بذلك الكونغرس الأميركي الذي يناقش حاليًا مشروع الميزانية الأميركية العامة بما فيها المساعدات الأمنية لإسرائيل"، حيث تبلغ كلفة هذا المشروع حوالي 300 مليون دولار أميركي.

يُشار إلى أنّ القرار الأميركي هذا يأتي بعد الزيارة التي قام بها وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس لواشنطن، حيث أجرى خلالها مباحثات مع الجانب الأميركي حول هذا الموضوع.