الجبهة الشعبية تنفي علاقتها بالبيان الموقّع باسم فصائل منظمة التحرير في إسبانيا

نفت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين علاقتها في البيان الموقع باسم (فصائل منظمة التحرير ومستقلون وطنيون في هيئة العمل الوطني بإسبانيا)، والذي تضمن لغة غير مقبولة على الجبهة ولا تُعبّر عن مواقفها.

وحذّرت الجبهة في بيان لها، الأطراف التي أصدرت ووزّعت البيان من مغبة انتحال اسمها، أو استخدامه في خدمة مصالح فئويّة ذاتيّة هدفها إذكاء نار الانقسام والخلافات بين أبناء الشعب الواحد.

وشددت الجبهة على أنّ هيئاتها التنظيميّة والقياديّة قد حددت موقفًا واضحًا من موضوع المسار الثوري البديل ونفت أي علاقة به، إلا أنّها في الوقت ذاته ترفض أساليب التخوين والتحريض على القائمين على هذا المسار، مؤكدةً على موقفها المبدئي في السعي لوحدة عمل الفصائل الوطنيّة والإسلاميّة في إطار منظمة التحرير على أساس برنامجٍ مقاومٍ للعدو ويُحقّق أهداف شعبنا في التحرير والعودة.