الشعبية: جريمة إعدام الشاب محمد عباس تستدعي تصعيد المقاومة ضد الاحتلال

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قيام قوات الاحتلال الصهيوني بجريمة إطلاق النار وإعدام الشاب محمد عيسى عباس (26 عامًا)، مساء أمس الأربعاء، بمدينة البيرة.

واعتبرت الجبهة الشعبية في تصريحٍ لها الخميس، أنّ هذه الجريمة تأتي تنفيذاً للتعليمات الجديدة من قيادة جيش الاحتلال لجنودها بإطلاق النار على المواطنين الفلسطينيين بشكل مباشر .

وأكدت الجبهة أن المقاومة هي خيار شعبنا للرد على هذه الجريمة البشعة، وهي درع شعبنا وسيفه القاطع اتجاه عصابات المستوطنين وجيش الإجرام، ما يستوجب تصعيد المقاومة وأن تَتَحّول كل مناطق التماس والحواجز إلى كتلة لهب تحترق تحت أقدام الصهاينة.