الشعبيّة تُحيي صمود شعبنا في النقب وتدعو للمشاركة الواسعة في تظاهرات الغضب

تصريح صحفي

الشعبيّة تُحيي صمود شعبنا في النقب وتدعو للمشاركة الواسعة في تظاهرات الغضب

حيّت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين صمود أهلنا في النقب المحتل الذين يواجهون مخططًا إجلائيًا جديدًا من دولة الاحتلال الاستعماري، وينتفضون رفضاً لقراراتها بمصادرة ما تبقى من أراضيهم لصالح المشاريع الاستيطانيّة وتحت حججٍ وذرائع واهية.

وشدّدت الشعبيّة على ضرورة تكاتف كل الجهود الرسميّة والشعبيّة من أجل التصدي لهذا المشروع الجديد والذي يعتبر تكرارًا لما جرى مع شعبنا في الخان الأحمر، لا سيما وأنّ هذا المشروع وفي حالة تنفيذه سيتيح لسلطات الاحتلال الاستيلاء على مئات الدونمات من أراضي النقب بالترافق مع تهجير آلاف السكّان الفلسطينيين ليتوطّن مكانهم المستوطنين في المستعمرات الجديدة التي ستُقام على هذه الأراضي.

وختمت الشعبيّة بيانها، مُؤكدةً على ضرورة أنّ يكون التصدي البطولي لأهلنا في النقب المُحتل مقدمةً لتعميم وتوسيع حالة الرفض لتجنيد الشباب الفلسطيني والخدمة في جيش الاحتلال الصهيوني، داعيةً جماهير شعبنا إلى التحشيد والمشاركة الواسعة في تظاهرات الغضب التي ستنطلق اليوم وغدًا في قرى وبلدات النقب المحتل. 

الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
13/1/2022