الشعبية تدعو إلى إغاثة عاجلة للمتضررين من الأجواء الشتوية العاصفة

بيان صحفي صادر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة
 
الشعبية تدعو إلى اغاثة عاجلة للمتضررين من الأجواء الشتوية العاصفة

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى حملة اغاثية عاجلة للمتضررين من أبناء شعبنا في القطاع من الأجواء الشتوية العاصفة التي ستزداد خلال الساعات والأيام القادمة، مطالبة الحكومة ولجانها المتخصصة خاصة  الدفاع المدني ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" إلى أن يكونوا على أهبة الاستعداد للتعامل مع حالات الطوارئ في المنخفض الشتوي، ومساعدة المتضررين بإجراءات عاجلة تخفف من معاناتهم.

واعتبرت الجبهة أن الآثار المترتبة على الأجواء الشتوية العاصفة المستمرة في القطاع ضاعفت من حجم المعاناة التي يعانيها أبناء شعبنا في القطاع جراء الحصار والعدوان المستمر، واستمرار سياسة المماطلة والتعطيل في عملية إعادة إعمار ما دمره الاحتلال من بيوت وبنى تحتية وطرق في القطاع، مؤكدة أن انهيار البنية التحتية جراء المنخفض وغرق الشوارع بالمياه وتسببها في توقف الحركة، يؤكد عدم الجهوزية في التعامل مع الأحوال الجوية العاصفة.

ودعت الجبهة الوسطاء لتحمل مسؤولياتهم في تنظيم حملة إغاثية عاجلة لإنقاذ المتضررين، وإدخال المعدات التي تمُكنّ البلديات من أداء واجباتها وترميم الطرق والبيوت والمدارس التي غمرتها مياه الأمطار.

وطالبت الجبهة الجهات الرسمية في القطاع والبلديات والمؤسسات الأهلية ووكالة الغوث إلى تشكيل لجنة طوارئ وطنية من أجل متابعة حالة الطوارئ الناشئة عن الأحوال الجوية وتداعياتها على المواطنين.

وأكدت الجبهة أن لجان الطوارئ التابعة لها وجميع منظماتها وهيئاتها في القطاع أعلنت حالة الطوارئ في صفوفها، من أجل المساهمة في حملات إغاثة المتضررين جراء الأجواء الشتوية، لافتة أنها اطلقت في ديسمبر الماضي حملة " بقلوبنا ندفئكم" لتغطية بيوت عدد من بيوت الفقراء بالنايلون، وأن هذه الحملة ستتواصل من أجل تخفيف المعاناة عن أبناء شعبنا. 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
قطاع غزة
15-1-2022