الشعبيّة تنعي شهداء نابلس وتؤكّد أنّ العدوان لا يزيد شعبنا ومقاومته إلا قوة 

تصريح صحفي 

الشعبيّة تنعي شهداء نابلس وتؤكّد أنّ العدوان لا يزيد شعبنا ومقاومته إلا قوة 

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، شهداء نابلس الأبطال الذين تصدّوا ببسالة لاقتحام قوات الاحتلال واشتبكوا مع قواته الخاصّة في البلدة القديمة لنابلس فجر اليوم، المقاوِمان محمد بشار عزيزي، عبد الرحمن جمال سليمان صبح.

وأكَّدت الشعبيّة، أنّ العدوان الجديد على شعبنا والذي أدّى لارتقاء شهداء وحرق ممتلكات المواطنين في نابلس غير منقطعٍ عن العدوان الشامل الذي يتعرّض له شعبنا على امتداد الأرض الفلسطينيّة المحتلة، والذي يأتي في ظل الصمت المطبق للمجتمع الدولي صاحب المعايير المزدوجة إزاء كل هذه الجرائم.

ولفتت الشعبيّة إلى أنّ العدوان على نابلس لن يزيد شعبنا ومقاومته إلا قوّة وإصرارًا على مقاومة الاحتلال وصولاً إلى تدفيعه ثمن جرائمه ودحره عن أرضنا، خاصّة وأنّ المقاومة بكافة أشكالها هي خيار شعبنا للرد على مثل هذه الجريمة البشعة.

ورأت الشعبيّة أنّ هذه الجريمة وكل جرائم الاحتلال تستوجب تصعيد المقاومة بكافة أشكالها لرفع كلفة الاحتلال ووضع حدٍ لغلاة مستوطنيه في كل شارعٍ وزقاق، وأن تَتَحّول كل مناطق التماس والحواجز إلى كتلة لهب تحت أقدام الصهاينة.

الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين 

دائرة الإعلام المركزي 

24/7/2022