الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل  إبراهيم إسماعيل الشافعي (الكحلاوي)

تنعى الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين رفيقها المناضل ابراهيم الشافعي الذي رحل عن عالمنا أمس الخميس الموافق ١٧ نوفمبر ٢٠٢٢.

وتتوجه الجبهة الشعبيةّ وهي تودّع رفيقها لعائلته ولجميع أصدقائه ومحبيه بخالص العزاء، وتجدّد العهد له ولكل من سار على درب النضال بأن تظل وفيّة للمبادئ التي ناضل  من أجلها، على طريق تحرير كل فلسطين وإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس. 

 محطات في حياة الراحل:

▪️الرفيق المناضل من مواليد 1946 ، درس في مدارس بيت لاهيا.

▪️نزح للأردن عام 1967 بعد الحرب مباشرة و التحق بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في نفس العام. 

▪️توجه إلى بيروت لغرض التدريب والعودة للقطاع ، في عام 1968 عاد هو و اربعة رفاق  عن طريق زورق مطاطي اقلهم بحرا قبالة وادي قطاع غزة.

 ▪️واصل نضاله في القطاع ونفذ وشارك في عدة عمليات عسكرية ضد الاحتلال، وأصيب بجراح في اشتباك مع الصهاينة بتاريخ 30/3/1970 واستشهد معه رفيقه المناضل وصفي خميس ابو دية.

▪️اعتقل من قبل الاحتلال وحكم عليه مدة عشر سنوات قضاها في سجني بئر السبع وغزة المركزي، وبعد قضاء فترة محكوميته تم ترحيله إلى مصر .

▪️عاد إلى أرض الوطن مع  قدوم السلطة الفلسطينية.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
١٨ نوفمبر ٢٠٢٢

 

(الكحلاوي).jpg