الشعبيّة: تصاعد جرائم الاحتلال ومستوطنيه في مدن ومخيمات الضفة سيواجه بمزيد من الصمود والمقاومة

أكَّدت الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين، أنّ كل محاولات الاحتلال للانقضاض على المُخيّمات الفلسطينية واستهدافها من خلال الاقتحامات اليومية، والاعتقالات الموسّعة لن تنجح في محاصرة مقاومتنا المتصاعدة، وما حدث في مخيّم جنين سيتكرّر في مخيمات وقرى فلسطينيّة أخرى، وسيواجه بمزيد من الإرادة والصمود وبمقاومةٍ مستمرة.
وأشارت الشعبيّة إلى أنّ اقتحام آلاف المستوطنين لمدينة مدينة الخليل والمسجد الإبراهيمي تصعيد احتلالي خطير، يمكن أن يُشعل حربًا دينيّة يصعب السيطرة عليها، أو أن تفتح أبواب التصعيد على كل الاحتمالات.
وشدّدت الجبهة على أنّ محاولات العدو تحويل الصراع السياسي إلى صراعٍ ديني لن يحقّق أهدافه بأيّ حالٍ من الأحوال، فشعبنا الفلسطيني بكافة تلاوينه السياسية والمجتمعيّة والدينيّة يخوض معركة وجود ومصير ضد احتلال كولنيالي استعماري عنصري.
وحذَّرت الشعبيّة من خطورة تسارع وتيرة مصادرة الأراضي وبناء آلاف الوحدات الاستيطانيّة الجديدة على امتداد أراضي الضفة والقدس لا سيّما مع وصول اليمين الفاشي والمتطرّف إلى سدّة الحكم في الكيان، وذلك انسجامًا مع الطبيعية الكولونيالية الصهيونية الاستيطانية الاستئصالية القائمة على نهب الأرض والضم والمصادرة للأرض الفلسطينيّة ونهب ثرواتها.

الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين 
دائرة الإعلام المركزي 
21/11/2022