مكتب الشهداء والأسرى والجرحى للجبهة الشعبية ينعي الأسير ناصر أبو حميد

حجم الخط

نعى مكتب الشهداء والأسرى والجرحى للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الثلاثاء، الأسير القائد ناصر أبو حميد الذي ارتقى صباح اليوم شهيدًا جرّاء سياسة الإهمال الطبي.

وقال مكتب الشهداء والأسرى والجرحى في بيان له : "بمزيدٍ من الحزن وكثير من الألم ينعى مكتب الشهداء والأسرى والجرحى استشهاد القائد الكبير ناصر أبو حميد، والذي ارتقى فجر يوم الثلاثاء 20/12/2022 بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان ومازال جسده أسيراً لدى الاحتلال".   ‏

وطالب مكتب الشهداء والأسرى والجرحى "أبناء شعبنا بأوسع حملة رافضة لممارسات الاحتلال بحق الأسرى وبالأخص سياسة القتل البطيء للأسرى المرضى"، كما طالب "جميع الأسرى الصامدين داخل سجون الاحتلال بالقيام بأكبر عصيان ليعرف الاحتلال أن أرواح أبناء شعبنا غالية وأي انتهاك بحقهم سيقابل بمزيد من التصعيد".

كما طالب "المؤسسات والمنظمات الانسانية والحقوقية بالضغط على إدارة السجون الصهيونية للإفراج عن جثة الأسير الشهيد أبو حميد وتسليمها لعائلته، وبالتالي الضغط لإيقاف سياسة القتل البطيء للأسرى المرضى وبالأصح إطلاق سراحهم ليمارسوا حق العلاج بالمستشفيات المدنية وبين عائلاتهم وذويهم".‏