الشعبيّة تنعي شهداء جنين وتؤكّد أنّ العدوان المفتوح لن يردع صمود شعبنا ومقاومته 

نعت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم السبت، الشابين عز الدين باسم حمامرة وأمجد عدنان خليلية، اللذين ارتقيا برصاص الاحتلال خلال العدوان على بلدة جبع جنوب جنين، والشاب يزن سامر الجعبري من اليامون، والذي ارتقى متأثرًا بإصابته قبل أيّام.

وأكَّدت الشعبيّة، أنّ العدوان المفتوح على شعبنا ما كان ليصل إلى هذا الحد الخطير لولا حالة العجز العربيّة والدوليّة والدعم والحماية الكاملة التي توفّرها الإدارة الأمريكيّة للاحتلال الصهيوني.

وشدّدت الشعبيّة على أنّ شعبنا الذي قدّم منذ بداية العام الجاري 12 شهيدًا بينهم 3 أطفال، سيأخذ زمام المبادرة كما عادته ويواجه هذه الترسانة العسكريّة بكل ما أوتي من قوّةٍ وإمكاناتٍ متاحة مهما غلت التضحيات. 

وفي ختام تصريحها، تقدّمت الشعبيّة بتحيّة الفخر والاعتزاز لكافة أبناء شعبنا وتشكيلاته المقاوِمة في نابلس وجنين وسائر الضفة المحتلة، مُؤكدةً ضرورة الاستعداد لخوض معركةٍ طويلة مع هذا الاحتلال الكولونيالي العنصري الإجلائي، خاصّة بعد وصول اليمين الفاشي المتطرّف إلى الحكم في دولة الاحتلال.

الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين 

دائرة الإعلام المركزي 

14/1/2023