الشعبيّة تنعى شهداء مخيم عقبة جبر وتؤكّد أنّ دماءهم ستعُبّد لنا طريق التحرير والعودة

نعت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، شهداء مخيم عقبة جبر في أريحا، الذَين استُشهدوا خلال اقتحام قوات الاحتلال للمخيم فجر اليوم الاثنين.

وأكَّدت الجبهة الشعبيّة، أنّ العدوان الصهيوني على مُخيّم عقبة جبر في مدينة أريحا لن يثني أبناء شعبنا الفلسطيني ومقاومته عن التصدي لجرائم الاحتلال حتى دحره عن كامل أرضنا. 

واعتبرت أنّ العدوان على أريحا هو حلقة جديدة من حلقات الجرائم الصهيونيّة بحق أبناء شعبنا، مُؤكدةً أنّ التصدي البطولي لاقتحامات قوات الاحتلال لمدن الضفة الغربية المحتلة بجميع أشكال المقاومة هو الطريق الوحيد لوقفها.

ودعت أبناء شعبنا إلى مسيرات غضب نحو نقاط التماس مع الاحتلال في جميع المدن الفلسطينيّة، وتوجيه المزيد من الضربات الموجعة للعدو الصهيوني وأجهزته الأمنيّة.

وجددت الشعبية تأكيدها على أنّ المعطيات في الميدان تثبت يومًا بعد يوم، أنّ مرحلة جديدة تتشكّل في الضفة، يرسم طريقها أبطال الرد الثوري وطلائع المقاومة، مُشيرةً إلى أنّ كل سياسات الاحتلال وخاصّة احتجاز جثامين الشهداء بما فيهم شهداء اليوم هي سياسةٍ عنصريّة تخالف القوانين الدولية، لن تفلح في إطفاء جذوة المقاومة بالضفة.

الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

6/2/2023