الشعبيّة: عملية شعفاط البطولية رسالة جديدة تؤكّد إصرار شعبنا على استمرار المقاومة

باركت الجبهةُ الشعبيّة لتحرير فلسطين، مساء اليوم الاثنين، عمليةَ الطعن البطوليّة التي نفّذها أحد أبطال شعبنا على حاجز شعفاط بمدينة القدس المحتلة، التي أدّت إلى مقتل جنديٍّ صهيونيّ.

وأكَّدت الشعبيّة، أنّ هذه العملية رسالةٌ جديدةٌ من شعبنا، تؤكّد إصراره على استمرار المقاومة ضد الاحتلال، حتى دحره ونيل حقوقنا الوطنيّة؛ وأن تصاعد جرائمه بحق أبناء شعبنا، وقراراته الفاشية، ومن بينها تلك التي اتخذها المجلس المصغر بالأمس لن تكون إلّا حافزًا للاستمرار على هذا الطريق.

ورأت الشعبيّة، أنّ هذه العملية وغيرها من العمليات البطوليّة، تأتي ردًّا على سياسة الإعدامات الميدانيّة التي ينتهجها الاحتلال وأجهزته الأمنيّة بحق أبناء شعبنا.

وأشارت الشعبيّة، إلى أنّ كل إجراءات الاحتلال وقوّاته الأمنيّة والعسكريّة لن تستطيع وقف مقاومة شعبنا ومواجهة سياساته العنصريّة والفاشيّة.

الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين 

دائرة الإعلام المركزي 

13/2/2023