بيروت: لقاء قيادي بين الشعبية وحماس لمناقشة تطورات القضية الفلسطينية

حجم الخط

استقبل وفدٌ قياديٌ من الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين في بيروت، وفدًا قياديًا من حركة حماس في لبنان، وذلك لبحث ومناقشة تطورات القضية الفلسطينيّة.

وكان في استقبال وفد حركة حماس كلاً من عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية الرفيق مروان عبد العال، ومسؤول الجبهة في لبنان الرفيق هيثم عبدو، ومسؤول العلاقات السياسية الرفيق عبد الله الدنان.

وترأس وفد حركة حماس ممثلها في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي، وحضر إلى جانبه نائب المسؤول السياسي للحركة في لبنان جهاد طه، ومسؤول ملف العلاقات الوطنية أيمن شناعة، ومسؤول العلاقات السياسية والإعلامية عبد المجيد العوض، وعضوا القيادة السياسية مشهور عبد الحليم، وعلي قاسم.

وتوقّف الجانبان أمام ما تتعرّض له القضية الفلسطينية من تحديات كبيرة، لا سيما سياسة الحكومة الصهيونية اليمينية التي تسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية عبر مشروعها اليميني المتطرّف، لا سيّما شرعنة الاستيطان بشكلٍ كبير، والاعتداء المتواصل بحق أسرانا البواسل، إضافة إلى التضييق والعربدة بحق شعبنا الفلسطيني في الضفة وأراضي الـ٤٨، وعزم الحكومة على تمرير مخططاتهم التهويدية بحق القدس والمسجد الأقصى.

وأشاد الجانبان بهبّة شعبنا الفلسطيني وانتفاضته ضد هذه الممارسات الصهيونية، مؤكدين أنّ شعبنا الفلسطيني أخذ خياره بالمقاومة حتى استرداد حقوقه مهما بلغت التضحيات، وأنّ كل قمم العالم لن تستطيع احتواء مقاومة شعبنا المتصاعدة في الضفة الغربية.

وشدّد الجانبان على ضرورة مواجهة الكيان الغاصب بموقف فلسطيني موحد، قائم على احترام الدم الفلسطيني ومقاومة الاحتلال بكل السبل المتاحة، منوّهين بالعمل الميداني الموّحد لكافة أطياف شعبنا في مواجهة الاحتلال ومستوطنيه.

وحول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، دعا الجانبان وكالة "الأونروا" إلى ضرورة القيام بواجباتها كاملةً، مؤكّدين حرصهم على أمن واستقرار المخيمات الفلسطينية والجوار، وتعزيز العمل الفلسطيني المشترك.