الجبهة الشعبية: محور المقاومة يُسجل صفحات مشرقة ويُسّطر أروع صور الإسناد لفلسطين ومقاومتها

"تمكن المقاومة اليمنية من السيطرة على سفينة صهيونية يدخل المعركة مرحلة جديدة"

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن نجاح المقاومة اليمنية في الإيفاء بوعدها باستهداف السفن الصهيونية في البحر الأحمر بتمكنها اليوم من السيطرة على سفينة صهيونية في الخليج  رداً على العدوان الصهيوني المستمر على القطاع، يدخل معركة طوفان الأقصى إلى مرحلة جديدة تعيد فيها المقاومة الصراع إلى مربعه ومكانه الطبيعي.

وأكدت الجبهة أن إعلان كلاً من المقاومة اليمنية واللبنانية والعراقية منذ بدء العدوان إسنادها للمقاومة الفلسطينية في غزة بالنار، وفتح بؤر اشتباك واستنزاف للعدو الصهيوني والأمريكي يفرض حقائق مهمة على الأرض، تكون فيها الكلمة للمقاومة التي توجه اليوم رسائل واضحة للعدو الصهيوني وحلفائه أن المنطقة مُحرمة على الكيان الصهيوني، وأنها براً وجواً وبحراً ستكون مسرح لعملياتها وردودها، وأن لا هدوء ولا استقرار إلا إذا لمسه شعبنا في فلسطين وغزة. 

وأضافت الجبهة أن مشاركة محور المقاومة في هذه المعركة المفصلية لحظات عز وفخار لأبناء الأمة العربية والمنطقة ولأحرار العالم، يُسطر فيها المحور أروع صور الإسناد لفلسطين ومقاومتها، يخرج الأمة من حالة اليأس والعجز التي حاول النظام الرسمي العربي تخدير الشعوب بها ارتهاناً للتبعية والاملاءات الأمريكية والصهيونية.

واعتبرت الجبهة أن أهم مخرجات معركة طوفان الأقصى أنها حققت عملية فرز واضحة بين قوى المقاومة ومعها كل شرفاء الأمة والعالم، وبين من اصطفوا إلى جانب العدو الصهيوني والأمريكي وتآمروا على القضية الفلسطينية، مشددةً على أنه لن يستطيع أحد على الإطلاق إسكات صوت المقاومة ونبض الحركات الشعبية الواسعة التي نزلت إلى الميادين إسناداً لفلسطين، فقد انتهى زمن الخنوع والصمت والتواطؤ والتآمر، وسقطت إلى الأبد شعارات السلام والتعايش والواقعية التي لم تخدم يوماً إلا التحالف الأمريكي الصهيوني.

وختمت الجبهة بيانها بأن فلسطين وغزة خلقت حالة التفاف واسعة مع القضية الفلسطينية على امتداد العالم، وأعادت الاعتبار لخيار المقاومة الشاملة، ولشعار وحدة الساحات التي أكدت عليه قوى محور المقاومة اللبنانية واليمنية والعراقية بالرد في الميدان، وخوضها معركة استنزاف حقيقية للعدو الصهيوني والأمريكي.

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
19-11-2023