خمس قوى فلسطينيّة تعقد اجتماعًا قياديًا هامًا لنقاش تفاصيل الملحمة البطولية في قطاع غزة الصامد

جنين.jpg
حجم الخط

عقدت خمس قوى فلسطينية اليوم  اجتماعاً قيادياً هاماً، ناقشت فيه تفاصيل الملحمة البطولية التي يجسدها شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة الصامد، الذي يتعرض لليوم الثاني والستين على التوالي إلى حرب إبادة حقيقية، ومجازر كبيرة، وتدمير للبنية التحتية، وحصار خانق مشدد وحرب تجويع متواصلة بشراكةٍ تامة من الإدارة الأمريكية وحلفائها من دول الغرب.

وتوجه المجتمعون بتحية فخار واعتزاز إلى شعبنا الصامد الباسل في قطاع غزة وإلى مقاومته الصلبة بمختلف الأذرع العسكرية التي تواجه العدوان الصهيوني بكل بسالةٍ وإصرار، وتكبد ضباطه وجنوده الخسائر الفادحة، وتواصل تدمير مدرعاته ودباباته وجرافاته.

كما أشاد المجتمعون بصمود أهلنا في الضفة الفلسطينية وفي القلب منها القدس في مواجهة عصابات الإحتلال جنوداً أو مستوطنين في المدن والمخيمات والبلدات الفلسطينية، مؤكدين على وحدة شعبنا وقضيته وحقوقه الوطنية، ووحدة معركته ضد العدوان الصهيوني حتي تحقيق أهدافه في تقرير المصير والإستقلال والعودة.

كما توجه المجتمعون بتحية إجلال وإكبار إلى آلاف الشهداء الذين ارتقوا خلال العدوان المستمر، متمنين الشفاء العاجل للجرحى، والتضامن الكامل مع المتضررين والمكلومين والنازحين.

وأبرق المجتمعون بالتحية إلى أسيراتنا وأسرانا البواسل الذين يخوضون مأثرةً بطولية داخل زنازين الأسر، مؤكدين أن قضية الأسرى حاضرة وهي أحد أهم عناوين وأهداف ملحمة السابع من أكتوبر.

واتفق المجتمعون على أن اللحظة فارقة في حياة الشعب الفلسطيني وقضيته، ورغم ما يرتكبه العدو الصهيوني من مجازر وحرب إبادة في ظل تواطؤ غربي وتقاعس عربي، إلا أنها لحظة مفصلية تنقل قضيتنا وشعبنا إلى مرحلة جديدة تكون فيها الكلمة العليا للشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة.

وأجمع المجتمعون على أن العدو الصهيوني وكابنيت الإجرام الذي يقوده المجرم الجبان والمهزوم نتنياهو قد فشل فشلاً ذريعاً في تحقيق أيٍ من أهدافه من هذا العدوان، فما زالت المقاومة ثابتة وصامدة وتلحق بالعدو الصهيوني الخسائر في كل مواقع الاشتباك، كما أن شعبنا الصامد رغم كل المعاناة والمجازر صامد وأفشل مخططات التهجير.

وفي هذا السياق، أكد المجتمعون على أن شعبنا بكافة تلاوينه السياسية والمجتمعية كان رده حاسماً وحازماً " أن لا للتهجير... لا للوصاية... لا لتصفية القضية "، وسيواجه بكل قوة أي مخططات تسعى لذلك، مؤكدةً على أن الشعب الفلسطيني هو الوحيد الذي يقرر مصيره وقضيته ومستقبله.

وأكد المجتمعون على أهمية وضرورة الاسراع لعقد لقاء وطني شامل، يدعى له الجميع ، مشددين بأن اللحظة المصيرية المفصلية التي يعيشها شعبنا  تتطلب تشكيل قيادة وطنية موحدة تدير المعركة السياسية والميدانية وتتصدى لمخططات التهجير والتصفية.

ودعا المجتمعون إلى ضرورة استمرار التحركات الشعبية والجماهيرية على امتداد المعمورة للضغط من أجل وقف العدوان وملاحقة الاحتلال وشركاؤه في العدوان في كل مكان، مؤكدةً على ضرورة أن تقوم القوى الحرة في العالم بتوثيق جرائم الإبادة في القطاع وإحالتها إلى المحاكم الجنائية الدولية، على طريق نزع الشرعية عن الاحتلال ومقاطعته ونبذه كجسم مسخ وكيان استعماري استيطاني عنصري.

وختم المجتمعون اجتماعهم بالاتفاق على استمرار التنسيق والتفاعل المشترك والدائم لتوحيد الجهود والتصدي للعدوان.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
طلائع حرب التحرير الشعبية قوات الصاعقة
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة 

7-12-2023