الجبهة الشعبية تنعي مدير المركز الفلسطيني للإعلام د.رزق الغرابي والمخرج والإعلامي الفلسطيني زكريا أبو غالي

توجهت دائرة الإعلام المركزي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأحر التعازي إلى الأخوة في المركز الفلسطيني للإعلام باستشهاد مدير المركز الدكتور رزق الغرابي  وعددٍ من أفراد أسرته في استهداف صهيوني غادر على مدينة خان يونس أمس، وإلى الأخوة في فضائية القدس اليوم باستشهاد المخرج والإعلامي زكريا أبو غالي وعددٍ من أفراد عائلته في قصف صهيوني غادر غربي مدينة رفح مساء أمس.

وأكدت الدائرة أن المجزرة الصهيونية بحق الصحفيين والإعلاميين مستمرة، والهادفة إلى محاولة طمس الحقيقة، أو  تغييب الدور الهام الذي يلعبه الصحافيون والإعلاميون الفلسطينيين في تغطية الحدث، ونقل حقيقة حرب الإبادة الصهيونية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وأضافت الدائرة أنه باستشهاد الدكتور الغرابي فقد خسر الإعلام الفلسطيني واحداً من أبرز الإعلاميين الذين أدار وا على مدار السنوات الماضية مؤسسة إعلامية كبيرة مثل المركز الفلسطيني للإعلام التي ساهمت في تغطية الأحداث داخل فلسطين المحتلة بجميع اللغات ليصبح المركز مرجعاً إعلامياً هاماً فلسطينياً وعربياً ودولياً، كما خسرت فلسطين وقناة القدس اليوم واحداً من أبرز المخرجين الذين ساهموا في نقل الرواية والسردية الفلسطينية وكتابة السيناريوهات التي عملت على تعريف العالم بعدالة قضيتنا وقصص البطولة التي يجسدها أبناء شعبنا والمقاومين في الميدان.

وختمت الدائرة بيانها مؤكدةً أن الجرائم الصهيونية بحق الصحفيين والإعلاميين والتي تجري بتواطؤ دولي وعلى مرأى ومسمع الاتحاد الدولي للصحفيين لم ولن تنجح في تغييب الرسالة الإعلامية أو الصوت الفلسطيني المقاوم المدافع عن أرضه بالقلم والصورة والصوت، ولن تنجح أيضاً في وقف الإعلام الفلسطيني عن أداء دوره في تغطية الحدث وحقيقة ما يجري من حرب إبادة صهيونية بحق شعبنا.

المجد والخلود لأرواح شهداء الصحافة والإعلام... فرسان الحقيقة
وإننا حتماً لمنتصرون

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
7-2-2024