الجبهة الشعبية تُدين القصف الأمريكي الغاشم على العراق

أمريكا هي الراعية الأساسية للإرهاب المنظم في العالم

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأشد العبارات القصف الأمريكي الغاشم الذي استهدف العاصمة العراقية "بغداد"، والذي أسفر عن استشهاد القياديين في " كتائب حزب الله" العراق أبو باقر الساعدي، وأركان العلياوي.

إن هذا العدوان الإجرامي الجديد على سيادة العراق واستهداف أبنائها وقيادييها يؤكد من جديد أن أمريكا هي الراعية الإساسية للإرهاب المنظم في العالم، والشريك الرئيسي للكيان الصهيوني في جرائمه بحق شعوب المنطقة.

وشدددت الجبهة أن هذه الجريمة الأمريكية لم ولن تمر دون رد، وستعطي مزيد من الدافعية لشعوب المنطقة ومقاومتها للتوحد وفتح كل خيارات مواجهة العدوان الصهيوأمريكي في المنطقة، واستهدافه بكل وسائل المقاومة المتاحة حتى رحيله عن أراضينا العربية، وتوقفه عن دعمه للكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني.

وعَبّرت الجبهة عن تضامنها الكامل مع الأشقاء في العراق والمقاومة العراقية ضد هذا العدوان السافر، الذي لن يحقق أهدافه، وستظل القواعد والمصالح الأمريكية والغربية أهدافاً مشروعة للمقاومة في المنطقة.

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
8-2-2024