الشعبية: تطالب باعداد سجل الناخبين المتواجدين خارج الوطن

طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بإعداد سجل الناخبين الفلسطينيين للمجلس الوطني الفلسطيني المتواجدين خارج الوطن اسوة بسجل الناخبين في الضفة الفلسطينية والقدس وقطاع غزة، ودعت لتشكيل لجنة انتخابات وطنية موحدة في الخارج تكون جزءا لا يتجزأ من اللجنة الوطنية المركزية للانتخابات في داخل الوطن وخطة الاشرف على اعداد هذا السجل وانتخابات عضوية المجلس الوطني وفق قانون التمثيل النسبي طبقا لما تم التوافق الوطني بشأنه في اطار اتفاق القاهرة للمصالحة الوطنية وانهاء الانقسام. وحذرت الجبهة الشعبية من العودة لسياسة المراوحة والمحاصصة وتقاسم السلطة وادارة الانقسام بدلا من انهائه والخلاص من آثاره المدمره على النضال الوطني والديمقراطي الفلسطيني، والتي تلقي بالمزيد من الاعباء والمعاناه على كاهل المواطن الفلسطيني وحقوقه الاجتماعيه والديمقراطية والانسانية داخل الوطن وفي مخيمات ومناطق اللجوء والشتات، وتحرف الجهود والانظار عن التصدي للاحتلال وسعار الاستيطان والتهويد والتوسع والحصار والعدوان. واكدت الجبهة ان المسؤولية والواجب الوطني يستدعي الحرص على مشاركة ممثلي كل ابناء شعبنا الذين يكتوون بنار الانقسام وكافة القوى الوطنية والاسلامية التي وقعت اتفاق القاهرة والشخصيات والمؤسسات الاهلية المعنية، على اساس توافق وطني ديمقراطي واستراتيجية سياسية واجتماعية وكفاحية شاملة تستجيب لتحديات الوضع الناشيء، واحتياجات التحرك الفلسطيني والعربي والدولي المنشود،الامر الذي يتطلب من الرئاسه الفلسطينية دعوة لجنة الاطار القيادي المؤقت المنبثق عن اتفاق القاهرة لتوحيد الفعل الوطني في تنفيذ كلي وشامل للاتفاق واستعادة الوحدة وبناء البيت الفلسطيني من الجميع وترسيخ مكانة منظمة التحرير مرجعية عليا لشعبنا وممثلا شرعيا له في كافة اماكن تواجده.