الجبهة الشعبية تدين بأشد العبارات العدوان الصهيوني على حلب وتؤكد أن العدو يحاول تفجير المنطقة للهروب من مستنقع الهزيمة الذي يلاحقه

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأشد العبارات القصف الصهيوني الغادر الذي استهدف مدينة حلب السورية، والذي أسفر عن استشهاد 38 شخصاً، معربةً عن وقوفها وتضامنها الكاملين مع سورياً قيادةً وجيشاً وشعباً.

وأكدت الجبهة أن العدو الصهيوني الجبان المهزوم يسعى من خلال هذا القصف الغادر إلى تفجير المنطقة برمتها وإدخالها في صراع واسع، في إطار محاولاته الهروب من مستنقع الهزيمة الغارق فيه والذي يلاحقه في غزة ولبنان وجبهات أخرى.

واعتبرت الجبهة أن تزامن هذا العدوان الصهيوني الواسع مع هجمات ضد سوريا من قبل الجماعات الإرهابية يؤكد أن هناك تنسيق كامل بين الكيان  الصهيوني والإدارة الامريكية وهذه الجماعات والتي تستهدف السيادة والأراضي السورية.

وختمت الجبهة بيانها مؤكدةً أن هذا العدوان لم ولن يثني سوريا عن مواصلة دورها الرئيسي في دعم فصائل المقاومة، والتصدي للمشاريع والمخططات التصفوية في المنطقة العربية.

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
29-3-2024